المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : دينارٌ أنفَقتَه في سبيل الله، ودينار أنفَقتَه في رقَبة، ودينار تَصدَّقتَ به على مسكين، ودينارٌ أنفَقتَه على أهلِك، أعظَمُها أجرًا الذي أنفَقتَه على أهلِك
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد العزيز بن رفيع ، « كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية (1) » ، قال : « الصوم » __________ (1) سورة : الحاقة آية رقم : 24
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى موسى قال كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى سفر فجعل الناس يجهرون بالتكبير فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « أيها الناس اربعوا على أنفسكم إنكم ليس تدعون أصم ولا غائبا إنكم تدعون سميعا قريبا وهو معكم ». قال وأنا خلفه وأنا أقول لا حول ولا قوة إلا بالله فقال « يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ». فقلت بلى يا رسول الله. قال « قل لا حول ولا قوة إلا بالله ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يجوز استثمار الأموال النقدية في البورصة ?
تاريخ: 10/2/09
عدد المشاهدات: 2172
رقم الفتوى: 322

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :
- البورصة هنا : هي مجموعة العمليات التي تتم في مكان معين بين مجموعة من الناس لإبرام صفقات تجارية ¡ حول منتجات زراعية ¡ أو صناعية ¡ أو أوراق مالية سواء كان محل الصفقة حاضراً – بوجود نموذج أو عينة – أو غائباً عن مكان العقد أو حتى لا وجود له أثناء التعاقد ولكن إن وجد فيكون التعامل به أمراً احتمالياً أو ما يسمى في الفقه ( غرراً ) .
- تختلف البورصة عن السوق في ثلاثة أمور رئيسية :
- تتم الصفقات في السوق على سلع موجودة , أما في البورصة فتتم بالنموذج أو الوصف الشامل للسلعة .
- التعامل في السوق يحدث في جميع السلع , أما في البورصة فلا يحدث إلا في السلع القابلة للادخار ولها مثيل في الأسواق وأثمانها عرضة للتغيير في فترات زمنية معينة بسبب ظروف العرض والطلب .
- تكون الأسعار في الأسواق ثابتة تقريباً , بينما في البورصة فهي متغيرة بحسب الطلب وعقد الصفقات لهذا توصف البورصة بأنها كجهنم لخطورتها .
- والبورصة في عصرنا الحاضر ومحيطنا القريب يديرها غير المسلمين الذين يتعاملون بالربا مع غير حرج ولا ينظرون إلى صحة العقود التي يجرونها من الوجه الشرعي كوجود الربا ¡ والغرر ¡ والجهالة ¡ وأكل أموال الناس بالباطل . لهذا فالاستثمار في البورصة حرام . [وبه قال غالبية العلماء المعاصرون ¡ وبه قال مجمع الفقه الإسلامي في دورته 7-12/11 سنة 1412 الموافق 9-14/5/سنة 1992] .
- قال في قراره رقم (ب) :
- لا خلاف في حرمة الإسهام في شركات غرضها الأساسي محرم كالتعامل بالربا أو إنتاج المحرمات أو المتاجرة بها .
- وقد جاء عن ابن عباس أنه قال : " لا تشاركن يهودياً ولا نصرانياً ولا مجوسياً " قال : لِمَ ؟ قال : " لأنهم يربون والربا لا يحل " .

والله تعالى أعلى واعلم