المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
عن إبراهيم ، قال : « كانوا يستحبون أن يلقنوا العبد محاسن عمله عند موته لكي يحسن ظنه بربه عز وجل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن سعد بن أبى وقاص عن خولة بنت حكيم السلمية أنها سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إذا نزل أحدكم منزلا فليقل أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. فإنه لا يضره شىء حتى يرتحل منه ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم قبول الهدية من الكافر ?
تاريخ: 10/2/09
عدد المشاهدات: 4263
رقم الفتوى: 336

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد :
الهدية أمر مندوب وصنيع محمود . فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( تهادوا تحابوا ). [أخرجه البيهقي . قال الحافظ: إسناده جيد ] .
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ويثيب عليها .
أما بالنسبة لقبول هدية الكفار فهي جائزة ¡ فقد قبل النبي صلى الله عليه وسلم هدية الكفار : كسرى وقيصر والمقوقس .
ولكن يشترط في الهدية أن تكون مالاً متقوماً (أي له قيمة مالية شرعاً) .
فلا يجوز إهداء الخمرة ¡ والميتة ¡ ولحم الخنزير ¡ وآلات الموسيقى الوترية والنفخية ¡ والتماثيل وكل ما اعتبر الشرع اقتناؤه أو استعماله معصية وإثما , فمثل هذا لا يجوز إهداؤه فضلاً عن اقتنائه ولا يجوز قبوله فلا يكون المعطي مهدياً ولا يكون العطاء هدية .

والله تعالى أعلى وأعلم