المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
عسى الكرب الذي أمسيت فيه يكون وراءه فرج قريب فيأمن خائف ويفــك عــان ويأتي أهله النائي الغريب
الأقسام
حديث اليوم
عن ميمون بن مهران قال : « لا يكون الرجل تقيا حتى يكون لنفسه أشد محاسبة من الشريك لشريكه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن ‏عمران بن حصين رضي الله عنه ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أنه قال ‏ :(‏الحياء لا يأتي إلا بخير ). رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السؤال : من حلف يميناً كاذبة هل عليه كفارة ?
تاريخ: 7/2/09
عدد المشاهدات: 2059
رقم الفتوى: 378

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد :
- من تعمد الكذب في يمينه فهو آثم مرتكب لكبيرة من الكبائر فعليه أن يبادر إلى التوبة . قال عليه الصلاة والسلام : ( الكبائر : الإشراك بالله ¡ وعقوق الوالدين ¡ واليمين الغموس ) . [أخرجه البخاري] .
وقد سميت غموساً لأنها تغمس صاحبها في الإثم أو في النار.
- ( من حلف على مال امرئ مسلم بغير حق لقي الله وهو عليه غضبان ) . [أخرجه الشيخان] .
- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يقتطع أحد مالاً بيمين إلا لقي الله وهو أجذم ) . [أخرجه أبو داود وهو صحيح] .
- ولا كفارة في هذه اليمين كما قال : [الحنابلة ¡ والمالكية ¡ والحنفية ¡ والأوزاعي ¡ واسحق والثوري ¡ وأبو ثور ¡ وأبو عبيد ¡ وأصحاب الحديث ¡ وأيد ذلك عدد من المعاصرين] .
- عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: ( كنا نعد من الذنب الذي ليس له كفارة اليمين الغموس قيل : وما اليمين الغموس ؟ قال : الرجل يقتطع بيمينه مال الرجل ) . [أخرجه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي] .
- وعن سعيد بن المسيب قال : هي من الكبائر وهي أعظم من أن تُكفّر .

والله تعالى أعلى وأعلم