المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان
الأقسام
حديث اليوم
قال سفيان بن عيينة : « عمل رجل منأهل الكوفة بخلق دني (1) ، فأعتق جار له جارية شكرا لله إذ عافاه من ذلك الخلق » __________ (1) الدني : الخسيس الحقير
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيراً أو ليصمت , ومن كان يوم بالله واليوم الاخر فليكرم جاره , ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه "رواه البخاري ومسلم .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يقع الطّلاق يقع في حال الهزل والجد والغضب ؟
تاريخ: 17/10/18
عدد المشاهدات: 1702
رقم الفتوى: 897

هل يقع الطّلاق يقع في حال الهزل والجد والغضب ؟

الجواب : الطلاق هزله وجدّه سواء لما  رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه من حديث أبي هريرة مرفوعاً  " ثلاث جدهن جد وهزلهن جد: النكاح والطلاق والرجعة "
 
وأمّا بخصوص الطّلاق في حالة الغضب : فهنالك مقولة شائعة بين النّاس أنّ الطلاق لا يقع في حالة الغضب وهذا الكلام على اطلاقه ليس دقيقاً لأنّه لو قلنا أنّ طلاق الغضبان لا يقع على الاطلاق فليس على وجه الأرض طلاق لأنّه لا أحد يطلّق زوجته وهو فرحان ، فالزوج يتلفظ بالطلاق غالباً وهو  غضبان  ، وإنّما الذّي عناه الفقهاء في كتبهم هو الطّلاق في حالة الاغلاق وهي حالة هيستيرية جنونية بحيث لا يدري ولا يعي المرء  ما يقول  ، ووصف حاله بأنّه لا يعرف الجدار من الحمار ولا الأرض من السّماء  أي يكون في حالة هذيان ، وأمّا إذا كان يدرك ما يقول فيقع الطلاق عند المذاهب الأربعة ولو كان الغضب شديداً وهو المنصوص عليه في قانون الأحوال الشخصية لقدري باشا والمعمول به في المحاكم الشّرعية .