المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن أنس ، قال : « التسويف جند من جنود إبليس عظيم ، طالما خدع به »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبيّ بن كعب- رضي اللّه عنه- قال: كان رجل من الأنصار بيته أقصى بيت في المدينة، فكان لا تخطئه الصّلاة مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فتوجّعنا له. فقلت له: يا فلان لو أنّك اشتريت حمارا يقيك من الرّمضاء، ويقيك من هوامّ الأرض. قال: أما واللّه! ما أحبّ أنّ بيتي مطنّب ببيت محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فحملت به حملا حتّى أتيت نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فأخبرته. قال: فدعاه، فقال له مثل ذلك، وذكر له أنّه يرجو في أثره الأجر، فقال له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ لك ما احتسبت»). [ مسلم (663)].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما الحكم لو جاء شخص إلى المسجد فوجد الإمام قد نوى الجمع بين الظّهر والعصر بسبب المطر وانتهى من صلاة الظّهر وبدأ بصلاة العصر ؟
تاريخ: 15/12/21
عدد المشاهدات: 1006
رقم الفتوى: 1285

ما الحكم لو جاء شخص إلى المسجد فوجد الإمام قد نوى الجمع بين الظّهر والعصر بسبب المطر وانتهى من صلاة الظّهر وبدأ بصلاة العصر ؟
 
الجواب : من جاء إلى المسجد ووجد الإمام قد نوى الجمع بين الظّهر والعصر بسبب المطر   وانتهى من صلاة الظّهر وشرع في صلاة العصر وأراد الجمع فإنّه يلزمه أن يبدأ بالصّلاة الأولى وهي الظّهر –  في هذه المسألة ويشترط نزول مطر عند تكبيرة إحرامه لصلاة الظّهر .

ثمّ بعد ذلك إن أدرك الإمام قبل أن ينتهي من صلاة العصر جاز له أن يلتحق به بشرط نزول المطر عند تكبيرة إحرامه لصلاة العصر ، لأنّه من شروط صحة الجمع أن تؤدّى الصّلاة الثّانية جماعة ولا يشترط أن تؤدّى الأولى جماعة ، والأفضل عدم الجمع .

 
والله تعالى أعلم
 
أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48