المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن عون بن معمر قال : كان معاذ بن جبل له مجلس يأتيه فيه ناس من أصحابه ، فيقول : « يا أيها الرجل - وكلكم رجل - اتقوا الله وسابقوا الناس إلى الله ، وبادروا أنفسكم إلى الله عز وجل - يعني الموت - ولتسعكم بيوتكم ، ولا يضركم ألا يعرفكم أحد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- قال: دخلت على النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم وهو يوعك فوضعت يدي عليه، فوجدت حرّه بين يديّ، فوق اللّحاف. فقلت: يا رسول اللّه ما أشدّها عليك!. قال: «إنّا كذلك، يضعّف لنا البلاء، ويضعّف لنا الأجر». قلت: يا رسول اللّه أيّ النّاس أشدّ بلاء؟. قال: «الأنبياء»، قلت: يا رسول اللّه! ثمّ من؟. قال: «ثمّ الصّالحون. إن كان أحدهم ليبتلى بالفقر، حتّى ما يجد أحدهم إلّا العباءة يحوّيها، وإن كان أحدهم ليفرح بالبلاء كما يفرح أحدكم بالرّخاء»). [ ابن ماجه (4024)، وفي الزوائد: إسناده صحيح، وبعضه في الصحيحين الفتح 10 (5648)، مسلم (2571) من حديث عبد اللّه بن مسعود- رضي اللّه عنه].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
لماذا يستحبّ إخفاء الخِطبة ؟
تاريخ: 22/6/22
عدد المشاهدات: 1297
رقم الفتوى: 1335

*لماذا يستحبّ إخفاء الخِطبة* *؟!*
*معلومة لأول مرة ربما تطلع عليها وهي بالوقت نفسه فائدة عظيمة يغفل عنها كثير من النّاس لو عملنا بها لاختصرنا بذلك مشاكل وخلافات ووفرنا أموالا طائلة* .
جاء في حاشية العدوي ( 3 / 167 ) :
" وَأَمَّا الْخِطْبَةُ فَيُنْدَبُ إخْفَاؤُهَا كَالْخِتَانِ - أي الطّهور - وَإِنَّمَا نُدِبَ الْإِخْفَاءُ خَوْفًا مِنْ الْحَسَدَةِ فَيَسْعَوْنَ بِالْإِفْسَادِ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَهْلِ الْمَخْطُوبَةِ " ( انظر : حاشية العدوي على شرح الخرشي شرح مختصر سيدي خليل ، 3 / 167 ) .
📌 بإختصار شديد: الخطبة هي للتعارف وفق الضوابط والحدود الشرعية تحت إشراف البيت والأهل وطالما أنها للتعارف يلزم أن تكون في أضيق دائرة وفي إطار الشّرع وبأقصر مدة ممكنة .

📌📌لذا المنطق السليم فضلا عن الشّرع يقتضي عدم شراء الذهب والهدايا الباهظة وإقامة الحفلات لأجل الخِطبة طالما أنّها فترة تعارف تحتمل احتمالا كبيرًا الفسخ وعدم الإستمرار .
📌المشكلة اليوم أقل خطبة تستمر سنة وفي الأسبوع يذهب الخاطب ثمانية أيام بدلا من سبعة أيام ومع ذلك لا تتحقق معرفة كلّ منهما الآخر .... فأين الخلل ؟

*ويبقى السّؤال الذّي لا أجد إجابة عليه إلاّ قلة الإدراك والوعي والمسؤولية : طالما أنّ الخِطبة للتعارف وهي تحتمل الفسخ بكل لحظة فكيف تمكّن الفتاة نفسها من الخاطب ويحصل بينهما هذا التمادي في العلاقة والجلوس واللباس والسهرات ؟!!*
📌📌ما أجمله من دين لو أنّ أهله فهموه !!!

أ . د . مشهور فوّاز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48