المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
الأقسام
حديث اليوم
عن عروة بن الزبير ، عن أبيه ، أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه قال وهو يخطب الناس : « يا معشر المسلمين ، استحيوا من الله ، فوالذي نفسي بيده إني لأظل حين أذهب الغائط (1) في الفضاء متقنعا بثوبي استحياء من ربي عز وجل » __________ (1) الغائط : مكان قضاء الحاجة
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي مالك -الحارث بن عاصم- الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والحمد لله تملأ ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقران حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو مُوبقها). رواه مسلم .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
*من سنّ سنة حسنة فله أجرها وأجر من يعمل بها إلى يوم القيامة* "
تاريخ: 30/8/22
عدد المشاهدات: 807
رقم الفتوى: 1362

*من سنّ سنة حسنة فله أجرها وأجر من يعمل بها إلى يوم القيامة* "
*الدخول للرابط المذكور والتوقيع بعد قراءة مقترحات الإتفاقية المالية قبل صياغتها النهائية كما يرجى تعميمها على أكبر عدد ممكن نريد ألف توقيع كي نوجد عرفًا شائعًا بين النّاس*
*📌*من اليوم وطالع بدنا يكون كل* *شيء واضح ونخلّص خلافاتنا بدون محاكم "*

1. المهر كلّه( المعجل والمؤجل ) لا يتجاوز 50000 ش .
2. ما يقدمه الخاطب للمخطوبة من ذهب وفضة ونقود ورقية ورسوم تعليم وسداد ديون يعتبر جزءًا من المهر يحق له استرداده إذا تمّ فسخ الخطبة قبل العقد بغضّ النظر عن سبب وجهة العدول وإذا تمّ الفراق بعد العقد فإنّ الذهب والفضة والنقود الورقية وما دفعه الخاطب كرسوم أو ديون عن المخطوبة يحسب كجزء من المهر .
3. ما يقدّمه الخاطب من ملابس وطعام ودعوات لمطاعم وولائم وكذا ما تقدمه المخطوبة من طعام وملابس ودعوات للمطاعم لا يسترد وأما تقدمه المخطوبة من نقود ورقية وذهب وفضة وسداد ديون عن الخاطب فإنّ لها حق الإسترداد .
4. المهر لا يسقط إلا اذا ثبت بدليل قطعي لا شبهة فيه أنّ المعقود عليها تتحمل كامل مسؤولية الشقاق والنزاع الذي أدى إلى الطلاق شريطة أن يكون السبب مسوغًا للطلاق وخارجًا عن حدود الخلافات الزوجية المألوفة والمتقبلة شرعًا وعرفًا .
5. تستحق المعقود عليها قبل الدخول نصف المهر وتستحق بعد الزفاف ولو قبل الدخول كامل المهر وذلك بعد خصم ما قدمه لها الخاطب من ذهب وفضة ونقود ورقية ودفع ديون ورسوم مستحقات كتعليم أثناء فترة الخطبة .
6.ينصح تحديد موعد لدفع المهر المؤجل وألا يكون مطلق ( مفتوح الأجل ).
7. بخصوص تكاليف حفلة الخطبة والعرس من طعام وتصوير ورسوم قاعة وغير ذلك فليس لأحد حق بمطالبة الآخر به .
8. ليس للخاطب مطالبة المخطوبة وليس للمخطوبة مطالبة الخاطب بتعويض معنوي ولا مادي .
9. ما يقدّمه أقارب الخاطب للمخطوبة من الهدايا فليس لهم حق استرداده وما يقدمه أقارب المخطوبة للخاطب من الهدايا فليس لهم حقّ استرداده .
📌*الرجاء الدخول للرابط وكتابة الإسم  الثلاثي إن كنت موافقًا / موافقة    
https://forms.gle/WYNHq32eANhh2KgJ8

*المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48*
*عنهم : أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس*