المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن أنس ، قال : « التسويف جند من جنود إبليس عظيم ، طالما خدع به »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبيّ بن كعب- رضي اللّه عنه- قال: كان رجل من الأنصار بيته أقصى بيت في المدينة، فكان لا تخطئه الصّلاة مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فتوجّعنا له. فقلت له: يا فلان لو أنّك اشتريت حمارا يقيك من الرّمضاء، ويقيك من هوامّ الأرض. قال: أما واللّه! ما أحبّ أنّ بيتي مطنّب ببيت محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فحملت به حملا حتّى أتيت نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فأخبرته. قال: فدعاه، فقال له مثل ذلك، وذكر له أنّه يرجو في أثره الأجر، فقال له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ لك ما احتسبت»). [ مسلم (663)].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
اسمع عن مسيرة البيارق التي تنقل جمهور المصلين للمسجد الأقصى، ما فضل الصلاة في المسجد الأقصى؟
تاريخ: 6/4/15
عدد المشاهدات: 5900
رقم الفتوى: 702

اسمع عن مسيرة البيارق التي تنقل جمهور المصلين للمسجد الأقصى، ما فضل الصلاة في المسجد الأقصى؟

لقد وردت عدة أحاديث في فضل الصلاة في المسجد الأقصى، منها:
أـ أنّ من أتى المسجد الأقصى لا يريد إلا الصلاة فيه غفر له ورجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه، ودليل ذلك :  ما أخرجه الإمام أحمد في مسنده عن عبد الله بن عمرو قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول:"إن سليمان بن داود (عليه السلام) سأل الله ثلاثا، أعطاه اثنتين، ونحن نرجو أن تكون له الثالثة: فسأله حكما يصادف حكمه {‏أَيْ يُوَافِق حُكْم اللَّه (تَعَالَى)، وَالْمُرَاد التَّوْفِيق لِلصَّوَابِ فِي الِاجْتِهَاد وَفَصْل الْخُصُومَات بَيْن النَّاس‏}، فأعطاه الله إياه، وسأله ملكا لا ينبغي لأحد من بعده، فأعطاه إياه، وسأله أيما رجل خرج من بيته لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد{أي الأقصى} خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه، فنحن نرجو أن يكون الله (عز وجل) قد أعطاه إياه"[رواه أحمد في «مسنده». قال الشيخ شعيب الأرنؤوط في تحقيقه على المسند(11/220):"إسناده صحيح"]
 
ب ـ أنّ صلاة فيه تعدل خمسمائة صلاة فيما سواه : حيث أخرج الطبرانيّ في المعجم الكبير عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة والصلاة في مسجدي بألف صلاة والصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة"[رواه الطبراني في المعجم الكبير. قال الهيثمي في مجمع الزوائد(4/7):"رجاله ثقات، وفي بعضهم كلام، وهو حديث حسن"].
 
ت.وعن أبي ذر قالَ: تذَكْرانا ونحنُ عندَ رسولِ اللهِ (صلى الله عليه وسلم) أيهما أفضلُ أَمسجدُ رسولِ الله (صلى الله عليه وسلم) أم بيتُ المقدسِ، فقالَ رسولُ اللهِ (صلى الله عليه وسلم):"صلاةٌ في مَسجدي أفضلُ مِن أربعٍ صلواتٍ فيه، ولَنعمَ المُصلَّى هو، وليُوشكنَّ لأن يكونَ للرجلِ مثلُ شَطنِ فرسِه {الشطن الحبل والمراد مساحة صغيرة} مِن الأرضِ حيثُ يَرى مِنه بيتَ المقدسِ خيرٌ له مِن الدنيا جميعاً"[رواه الطبراني في الأوسط. قال الهيثمي في مجمع الزوائد ومنبع الفوائد(4/7):"ورجاله رجال الصحيح"]. 


المجلس الإسلامي للإفتاء