المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن مخلد قال : ذكرت يوما عند الحسن بن ذكوان رجلا بشيء فقال : مه لا تذكر العلماء بشيء فيميت الله قلبك
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عامر بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنى أحرم ما بين لابتى المدينة أن يقطع عضاهها أو يقتل صيدها - وقال - المدينة خير لهم لو كانوا يعلمون لا يدعها أحد رغبة عنها إلا أبدل الله فيها من هو خير منه ولا يثبت أحد على لأوائها وجهدها إلا كنت له شفيعا أو شهيدا يوم القيامة ». رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
حكم استعمال جوزة الطّيب لنكهة الطعام
تاريخ: 24/4/24
عدد المشاهدات: 1364
رقم السؤال: 41998

حكم استعمال جوزة الطّيب لنكهة الطعام

الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:
اتفق الفقهاء على حرمة المقدار المفتّر من جوزة الطيب واستدلوا بما روى أبو داود في السّنن عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: «نَهَى رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ» حديث ( 3686 ) ؛ والمفتّر ما يسبّب الفتور والخدر في الأطراف .

واختلفوا في المقدار اليسير الذي لا يصل إلى حد التّفتير حيث قال المالكية بجوازه وهو اتجاه الإمام شهاب الدّين الرّملي من الشّافعية . انظر : شرح الخرشي المالكي  1 /84 ) ؛ فتاوى الرّملي 4 / 71).

جاء في مؤتمر الندوة الفقهية الطبية المعقود بدولة الكويت ، في الفترة من 22 -24 من شهر ذي الحجة 1415هـ الذي يوافقه 22 - 24 من شهر مايو 1995
"ولا حرج في استعمال " جوزة الطيب " في إصلاح نكهة الطعام بمقادير قليلة لا تؤدي إلى التفتير أو التخدير " .

وكذا يجوز بيعها لمن أمِن أنّه لن يستعملها على الوجه المحرَّم أي سيستعمل فقط القدر اليسير لأجل نكهة الطعام مثلا .

جاء في شرح الخرشي المالكي: " يَجُوزُ بَيْعُهُ لِمَنْ لَا يَسْتَعْمِلُ مِنْهُ الْقَدْرَ الْمُغَيِّبَ لِلْعَقْلِ " ( شرح الخرشي ، 1 /84).
والأحوط تجنب ذلك مطلقًا .
 
 
والله تعالى أعلم
المجلس الإسلامي للإفتاء
عنهم : أ . د . مشهور فوّاز رئيس المجلس الإسلامي