المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
داوم على (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فلها سر عجيب في كشف الكرب، ونبأ عظيم في رفع المحن
الأقسام
حديث اليوم
عن أبي بكر بن عياش قال : قال لي رجل مرة وأنا شاب : « خلص رقبتك ما استطعت في الدنيا من رق الآخرة فإن أسير الآخرة غير مفكوك أبدا » قال أبو بكر : فما نسيتها بعد.
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏رضي الله عنه ‏قال ‏ : ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم:( ‏ ‏لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ‏). رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
رسالة للأطباء ولرؤساء السّلطات المحلية
تاريخ: 18/03/20
عدد المشاهدات:
رقم الفتوى:

رسالة للأطباء ولرؤساء السّلطات المحلية:
د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء

بتصوري نحن كإفتاء ودعاة ووعاظ اجتهدنا أن نقوم بالتّوعية قدر المستطاع والمتاح بخصوص التّحذير من التّجمعات بكل أنواعها من خلال الخطب والدّروس والمقالات اضافة للبيانات الموثقة والمؤصلة حول الرخص الشّرعية بجواز التّغيب عن الجمعة والجماعة بسبب هذه الظّروف الحَرِجة ؛ ونرجو أن نكون قد أبرأنا ذمتنا أمام الله تعالى ولكن هذا لا يعني أن نعفي أنفسنا من الاستمرار والعمل الدؤوب بلا كلّ ولا ملّ حتى يأذن الله تعالى بالفرج القريب من عنده .

المطلوب الآن كخطوات عملية مقترحة :
أولا : أن يبادر الأطباء من كل بلدة بمخاطبة النّاس في بلدتهم من خلال مقاطع فيديو قصيرة لبيان الواقع الحقيقي - وهذا حتى الآن لم يتحقق بالشكل المطلوب ولذا نجد البعض - والبعض للأسف كثير - ما زال مستهتراً في الأمر أو يشكّك أو يدّعي المبالغة ونحو ذلك ..
ثانياً : يجب على السّلطات المحلية تشكيل لجنة لمتابعة ومراقبة أماكن التّجمع كلّها ومن ضمنها المساجد هل تلتزم بالتّعقيم بالشّكل المطلوب أم لا ؟ وكذلك تشكيل لجنة لمتابعة من لا يلتزم بالحجْر الصّحي .
ثالثاً : بتصوري نحن كدعاة وكمفتين في هذه المرحلة بعد حملة التّوعية الشّرعية الواسعة التّي من خلالها بينّا الرّخص الفقهية وأكّدنا على وجوب الأخذ بالأسباب ينبغي أن نركّز الآن على تعميق التّوكل والثّقة بالله تعالى والحثّ على القيام بالأسباب الرّوحية وهذا ما سنقوم بنشره بشكل يوميّ بإذن الله تعالى.

اللّهم يا لطف الطف بنا فيما جرت به المقادير برحمتك يا أرحم الرّاحمين ... لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّا كنّا من الظّالمين .

الاثنين 21 رجب 1441 ه / 16.3.2020 م