المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
 عَنْ أَبي أَيوبِ، أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: (مَنْ صَامَ رَمَضانَ ثُمَّ أَتَبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كانَ كصِيَامِ الدَّهْرِ) رواهُ مُسْلِمٌ.
الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن قال : « لأن أقضي لأخ لي حاجة أحب إلي من أن أعتكف شهرين »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «ما من الأنبياء نبيّ إلّا أعطي من الآيات ما مثله آمن عليه البشر، وإنّما كان الّذي أوتيته وحيا أوحاه اللّه إليّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة»). [ البخاري ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
بحث فقهي جديد للدكتور مشهور فوّاز بعنوان: " حكم تعقيم القطط من منظور فقهي طبي معاصر "
تاريخ: 16/02/22
عدد المشاهدات:
رقم الفتوى:

بحث فقهي جديد للدكتور مشهور فوّاز بعنوان: " حكم تعقيم القطط من منظور فقهي طبي معاصر "
صدر للأستاذ الدكتور مشهور فوّاز مؤخراً بحث فقهيّ جديد يعالج مسألة إزالة القدرة على الإنجاب لدى الحيوانات وبشكل خاص القطط .
وممّا جاء في مقدمة البحث :
لم يذكر الفقهاء مسألة تعقيم القطط بشكل خاص إلاّ ما ورد في بعض عبارات الحنفية ، وذلك لعدم وجود مثل هذه الظاهرة في زمانهم حيث كانت عملية الخصاء أكثر ما تتمّ في ذكور الخيول والحمير بهدف تهدئة الذّكور وزيادة قوتها على العمل كما أنّه شاعت في السّابق ظاهرة خصاء فحول المعز والأغنام بهدف التّسمين بشكل أسرع ومنع ظهور رائحة كريهة لها خاصة في موسم التّكاثر كي لا ينتن بذلك اللّحم .
وفي أيامنا استجدّ هدف آخر لخصاء فحول المعز والغنم وهو كي لا يتمّ نقل هذه الفصائل من الحيوانات من دولة لأخرى خاصة مع كثرة عملية الإستيراد اليوم .
وتكمن أهمية البحث كونه يتناول مسألة مستجدة ذات صلة بالحياة العملية تخفى على كثير من النّاس وكونه يساهم في إحياء الفقه الإسلامي في حياتنا اليومية .
وقد توصل الباحث إلى النتائج الآتية :
أ . لم يثبت دليل صحيح صريح بحرمة خصاء ( تعقيم الحيوان ) وإنّما ما ثبت هو موقوف على بعض الصّحابة وهو محمول على الكراهة أو على حالة العبث وغير المنفعة والحاجة .
ب. محل الخلاف بين الفقهاء في حكم تعقيم الحيوان غير مأكول اللّحم أو الحيوان المأكول اللّحم إذا كان كبيراً .
ت . لا شك أنّ الحاجة لتعقيم القطط في أيامنا قائمة وذلك لأنّه انتشرت بالفترة الأخيرة ظاهرة لم تكن منتشرة في الزّمن السّابق لذا لا مانع من الأخذ برخصة الحنفية والحنابلة بجواز تعقيم القط شريطة ألاّ يصدر قانون إلزامي بوجوب تعقيم القطط لأنّ هذا يؤدّي إلى العبث والإفساد في البيئة التّي أُمرنا بإصلاحها وتعميرها والحفاظ عليها
ث. يشترط أن يتم تعقيم القطط عن طريق طبيب مختص وذلك منعاً للإضرار في الحيوان .