المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
قال ابن حجر في الفتح : «الْقُرْآنُ أَشْرَفُ الْعُلُومِ فَيَكُونُ مَنْ تَعَلَّمَهُ وَعَلَّمَهُ لِغَيْرِهِ أشرف مِمَّن تعلم غير القرآن وَإِنْ عَلَّمَهُ..»
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد الله بن المبارك ، أخبرنا سفيان ، قال : « كان يقال : حق الولد على والده أن يحسن اسمه وأن يزوجه إذا بلغ وأن يحججه وأن يحسن أدبه »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن مالك بن أنس- رحمه اللّه تعالى- بلغه أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تركت فيكم أمرين لن تضلّوا ما تمسكتم بهما: كتاب اللّه، وسنّة نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم». مالك في الموطأ، (ص 899) واللفظ له، وقال محقق «جامع الأصول»: وهو حديث حسن (جامع الأصول ص 277).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
بيان المجلس الإسلامي للافتاء بخصوص فيلم "بر وبحر" المسيء للمجتمع العربي والرسومات
تاريخ: 10/01/17
عدد المشاهدات:
رقم الفتوى:

بيان المجلس الإسلامي للافتاء بخصوص فيلم " بر وبحر " المسيء للمجتمع العربي والرسومات التّي تتنافى مع الدّين والقيم ...

أصدر المجلس الإسلامي للافتاء بياناً حول الفيلم الذي قام به بعض المرتزقة والذّي يسيء للمجتمع العربي وأفكاره وعاداته بشكل عام كما وندّد بالصور الساخرة التّي تسيء للذات الإلهية معتبراً ذلك تصرفاً غير مسؤول ينمّ عن قصور وعدم نضج وضعف ثقة وضياع للهوية واصفاً هذا الفيلم بالفيلم الكاذب وعدم الواقعية ... وقد جاء في نصّ البيان :

إنّ الفنّ من المفروض أن يكون عنصراً من عناصر الفكر يتكامل مع الأدب والأخلاق والحضارة ويسمو بالغرائز ويرتفع بالنفس الإنسانية إلى الكمال دون أن يبعد عن الواقع ...وهو بالوقت نفسه وسيلة تجميل للحياة وأداة للإسعاد الروحي والنفسي ... هذا وللفنّ على جميع صوره وأشكاله ضوابط وقواعد ينبغي الارتكاز عليها ، فمن ضمن هذه الركائز ألاّ يكون منخرماً من القيم الدينية والأخلاقية ذلك أنّ الإسلام يدعو إلى اعتماد منهج منضبط واضح المعالم في اشباع الغرائز والترويح عن النفس والتعبير عن الرأي ، حفاظا على مكانة الإنسان بين مخلوقات الأرض، حتى لا تنزل به الأهواء والغرائز إلى درك البهيمية التي لا تليق بمستوى التكريم الإلهي له.

فالفنّ في الإسلام هو فن ينسجم مع الفطرة السليمة بحيث يرقى بالمشاعر والأذواق والنفوس إلى مستوى أليق وأشرق….

وعليه فإنّنا في المجلس الإسلامي للإفتاء نشجع الفن المنضبط بالقيم الدينية ، بل ندعم كل نشاط فني ملتزم ، وفي المقابل فإننا نستنكر أشد استنكار الفنّ الذي يعبث في أعراض الناس ....والفنّ الذّي يعمل على تفتيت المجتمع من الداخل من خلال أفلام هابطة وتطاول على الذات الإلاهية من خلال رسومات تمس عقائد الأديان السماوية ، فمثل هذه الأعمال يرفضها الإسلام رفضاً قاطعا ويجب على من قام بمثل هذه الافعال أن يتوب توبة صادقة ويلزمه بالوقت نفسه أن يقدّم اعتذاره للمجتمع العربي ككل ....
المجلس الإسلامي للافتاء
11 ربيع الآخر 1438 هـ
الموافق 9.1.2017 م