المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال عطاء بن المبارك : قال بعض العباد : « لما علمت أن ربي عز وجل يلي محاسبتي زال عني حزني ؛ لأن الكريم إذا حاسب عبده تفضل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- كان يتعوذ من سوء القضاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الأعداء ومن جهد البلاء. رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم أداء صلاة النوافل والسنن بالسيارة والطائرة والحافلات العامة ؟
تاريخ: 11/12/19
عدد المشاهدات: 682
رقم الفتوى: 1068

ما حكم أداء صلاة النّوافل والسّنن بالسّيارة والطّائرة والحافلات العامة ؟

الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد المبعوث رحمة للعالمين؛ وبعد :

نصّ الفقهاء قديماً أنّه يجوز للمسافر أن يتنفل على راحلته ولو كان السفر قصيراً شريطة أن يكون قاصداً لمحل معيّن ، وأقلّ السفر أن يقصد محلاً لا يسمع فيه نداء الجمعة وقيل أن يسافر إلى قرية مسيرتها ميل أو نحوه. (انظر: حاشية البيجوري، ج1\ص215).
وفي هذه الحالة إن سَهُل عليه استقبال القبلة أثناء تكبيرة الإحرام لزمه ذلك، فإن لم يسهُل عليه لم يلزمه للمشقة، ويكفي في ركوعه وسجوده أن يوميء ايماءً بحيث يكون سجوده أخفض من ركوعه. (انظر: حاشية البيجوري الشافعي، ج1\ص215).

وأما الفرض فلا يجوز أداؤه في السّيارة كما سبق بيانه إلا في حالات استثنائية وهي عدم تمكنه من النّزول وأن يخشى فوات الوقت علماً أنّه يُستبعد كما ذكرنا أنّ شخصاً لا يتمكن من النّزول من سيارته على اعتبار أنّ سيارته ملكُه والنّزول منها متاح ومتيسر غالباً بخلاف الطّائرة والباص وسائر الحافلات العامة .
خصوصاً وأنّه توجد مصلّيات عديدة في الطّرقات ومحطات الوقود ثمّ إنّ الأرض كلّها قد جُعِلَت لنا مسجداً وطهوراً وهذا الحكم بالنّسبة للرجال والنّساء بلا فرق ٍ.

- لذا لا ينبغي التّهاون بأداء الفريضة بالسّيارة دون تحقق الشروط السابقة بالفعل .


والله تعالى أعلم
المجلس الإسلامي للافتاء
الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 ه
10.12.2019 م
عنهم : د . مشهور فوّاز محاجنه