المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : دينارٌ أنفَقتَه في سبيل الله، ودينار أنفَقتَه في رقَبة، ودينار تَصدَّقتَ به على مسكين، ودينارٌ أنفَقتَه على أهلِك، أعظَمُها أجرًا الذي أنفَقتَه على أهلِك
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد العزيز بن رفيع ، « كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية (1) » ، قال : « الصوم » __________ (1) سورة : الحاقة آية رقم : 24
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى موسى قال كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى سفر فجعل الناس يجهرون بالتكبير فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « أيها الناس اربعوا على أنفسكم إنكم ليس تدعون أصم ولا غائبا إنكم تدعون سميعا قريبا وهو معكم ». قال وأنا خلفه وأنا أقول لا حول ولا قوة إلا بالله فقال « يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ». فقلت بلى يا رسول الله. قال « قل لا حول ولا قوة إلا بالله ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
" الخروج من البيوت في ظلّ خشية العدوى لغير ضرورة معتبرة استهتار بالنفوس "
تاريخ: 22/3/20
عدد المشاهدات: 1900
رقم الفتوى: 1089

المجلس الإسلامي للافتاء يعتبر الخروج من البيوت  في ظلّ هذه  الظّروف الحَرِجة التّي نمرّ بها  لغير ضرورة  معتبرة : "  استهتاراً واستخفافاً بالنّفوس"
 

الحمدُ لله رب العالمين والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد المبعوث رحمةً للعالمين  ؛ وبعد
في ظل الظّروف الحرجة التّي تمر بها  البلاد ومن باب الحفاظ على الأنفس وتجنباً للضرر والإيذاء الذّي قد يترتب على الخروج من المنازل كما يقول أهل الخبرة والاختصاص.
 

فإنّ المجلس الإسلامي للافتاء يحذّر شرعاً من الخروج من البيوت  إلاّ لضرورة معتبرة  وإلاّ  فإنّ من يستهين بذلك ويستهتر  يعتبر متسبباً بإيذاء الآخرين وقد جاء في الحديث النّبوي الشّريف :  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:  " مَنْ ضَارَّ ، ضَارَّ اللَّهُ بِهِ " ومعنى ضار الله به أي جازاه على تسببه بإيذاء الآخرين.
ثمّ إنّه  إذا كان المجلس  قد ناشد النّاس بأداء الصلوات في البيوت وعدم المجيء للمسجد للحفاظ على السّلامة أليس من باب أولى وآكد أن يقال هذا الكلام بالنّسبة للأمور الأخرى التّي ليست من الضروريات
وعليه :  فإنّ الشرع في مثل هذه الظروف يطالبنا  جميعاً التزام تعليمات أهل الخبرة والاختصاص تجنباً لأيّ محذور يمكن أن يقع .


والله تعالى أعلم 
المجلس الإسلامي للافتاء 
20 رجب 1441 هـ / 22.3.2020 م 
عنهم : د . مشهور فواز رئيس المجلس