المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أحَبُّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ- سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ، تَكْشِفُ عَنْهُ كُرْبَةً، أَوْ تَقْضِي عَنْهُ دَيْنًا، أَوْ تَطْرُدُ عَنْهُ جُوعًا "
الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن ، قال : أول ما يوضع في ميزان ابن آدم يوم القيامة نفقته على أهله إذا كانت من حلال
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي موسى- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «ثلاثة يؤتون أجرهم مرّتّين: رجل من أهل الكتاب آمن بنبيّه، وأدرك النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فآمن به واتّبعه وصدّقه فله أجران، وعبد مملوك أدّى حقّ اللّه تعالى وحقّ سيّده، فله أجران، ورجل له أمة فغذاها فأحسن غذاءها، ثمّ أدّبها فأحسن أدبها، ثمّ أعتقها وتزوّجها فله أجران». البخاري- الفتح 1 (97)، ومسلم (154) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم اجهاض الجنين المشوه إذا تجاوز الأربعين يوماً؟
تاريخ: 21/10/20
عدد المشاهدات: 662
رقم الفتوى: 1136

أنا حامِل، وعمرُ حملِي اليَوْمَ خمسةٌ وستُّونَ يومًا ، والجَنِينُ أصبحَ لدِيهِ نبضٌ ،  لكنْ لدَيَّ مشكلةٌ كبيرةٌ في الرَّحِمِ، حيثُ حدثَ عندي تمزقاتٌ كبيرةٌ اثناءَ الحَمْلِ السَّابق، والآنَ يوجد خطورةٌ في أنْ أدخلَ في حملٍ آخرَ؛ لأنَّ الحَمْلَ قَدْ لا يستمرُّ، أو اضطر لولادةٍ مبكِّرَة، أو قد يحدثُ نزيفٌ شديد ، وهذه كلُّها احتمالاتٌ ابلغنِي بها الأطبَّاءُ بعد الولادة الأخيرة. وحذَّرُوني مِنَ الحمل مجدَّدًا. في الفَحْصِ قالتْ لي الطَّبِيبةُ إنَّنِي سأكونُ في ما يُسَمَّى"حملًا في خطورةٍ كبيرةٍ جدًّا"، كما أَنَنَّي أنجبتُ في حملِي الأخير بعملية قيصريَّةٍ ؛ ممَّا قد يشكِّلُ خطرًا كبيرًا. 
وقد تناولتُ دواءً للإجهاض قبل بلوغ الجنين أربعينَ يومًا ؛ ممَّا قد يسبِّبُ تشوُّهَاتٍ للجَنِينِ لا يمكن معرفتُهَا الآن؟ هَل مِنَ المُمْكِنِ إجهاضُ الجَنِينِ؟


الإجَابَةُ: الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصّلاةُ والسّلامُ على سيِّدِنَا محمّدٍ المبعوثِ رحمَةً للعَالَمِينَ ، وَبَعْدُ،
فإِذَا بلغَ الجنينُ أربعينَ يومًا فَلا يجوزُ  إسقاطُه، إلَّا  إِذَا كان هنالك ضررٌ كبيرٌ على صحَّةِ  الأمِّ أو تخوُّفٌ مبنيٌّ على أدلَّةٍ علميَّةٍ بناءً على كلام الأطباء الثِّقَاتِ بوجودِ تشوُّهٍ بالغٍ في الجنِينِ، فَإنَّه يجوزُ الإجهاضُ بأقربِ فرصَةٍ ممكنَةٍ قبلَ بلوغ 120 يومًا.


واللهُ تَعَالى أعْلَمُ
المَجْلِسُ الإِسْلاميُّ لِلْإِفْتَاء 28 رجب 1441 ه / ٢٣ آذار 2020 م