المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
(وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) صلى الله عليك وسلم
الأقسام
حديث اليوم
مر سفيان الثوري بزياد بن كثير ، وهو يصف الصبيان للصلاة ويقول : استووا اعتدلوا سووا مناكبكم وأقدامكم ، اتكئ على رجلك اليسرى وانصب اليمنى وضع يديك على ركبتيك ولا تسلم حتى يسلم الإمام من كلا الجانبين فقام سفيان ينظر ثم قال : « بلغني أن الأدب يطفئ غضب الرب »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبيّ بن كعب- رضي اللّه عنه- قال: كان رجل من الأنصار بيته أقصى بيت في المدينة، فكان لا تخطئه الصّلاة مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فتوجّعنا له. فقلت له: يا فلان لو أنّك اشتريت حمارا يقيك من الرّمضاء، ويقيك من هوامّ الأرض. قال: أما واللّه! ما أحبّ أنّ بيتي مطنّب ببيت محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فحملت به حملا حتّى أتيت نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فأخبرته. قال: فدعاه، فقال له مثل ذلك، وذكر له أنّه يرجو في أثره الأجر، فقال له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ لك ما احتسبت». مسلم (663).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم اجهاض الجنين المشوه إذا تجاوز الأربعين يوماً؟
تاريخ: 21/10/20
عدد المشاهدات: 96
رقم الفتوى: 1136

أنا حامِل، وعمرُ حملِي اليَوْمَ خمسةٌ وستُّونَ يومًا ، والجَنِينُ أصبحَ لدِيهِ نبضٌ ،  لكنْ لدَيَّ مشكلةٌ كبيرةٌ في الرَّحِمِ، حيثُ حدثَ عندي تمزقاتٌ كبيرةٌ اثناءَ الحَمْلِ السَّابق، والآنَ يوجد خطورةٌ في أنْ أدخلَ في حملٍ آخرَ؛ لأنَّ الحَمْلَ قَدْ لا يستمرُّ، أو اضطر لولادةٍ مبكِّرَة، أو قد يحدثُ نزيفٌ شديد ، وهذه كلُّها احتمالاتٌ ابلغنِي بها الأطبَّاءُ بعد الولادة الأخيرة. وحذَّرُوني مِنَ الحمل مجدَّدًا. في الفَحْصِ قالتْ لي الطَّبِيبةُ إنَّنِي سأكونُ في ما يُسَمَّى"حملًا في خطورةٍ كبيرةٍ جدًّا"، كما أَنَنَّي أنجبتُ في حملِي الأخير بعملية قيصريَّةٍ ؛ ممَّا قد يشكِّلُ خطرًا كبيرًا. 
وقد تناولتُ دواءً للإجهاض قبل بلوغ الجنين أربعينَ يومًا ؛ ممَّا قد يسبِّبُ تشوُّهَاتٍ للجَنِينِ لا يمكن معرفتُهَا الآن؟ هَل مِنَ المُمْكِنِ إجهاضُ الجَنِينِ؟


الإجَابَةُ: الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصّلاةُ والسّلامُ على سيِّدِنَا محمّدٍ المبعوثِ رحمَةً للعَالَمِينَ ، وَبَعْدُ،
فإِذَا بلغَ الجنينُ أربعينَ يومًا فَلا يجوزُ  إسقاطُه، إلَّا  إِذَا كان هنالك ضررٌ كبيرٌ على صحَّةِ  الأمِّ أو تخوُّفٌ مبنيٌّ على أدلَّةٍ علميَّةٍ بناءً على كلام الأطباء الثِّقَاتِ بوجودِ تشوُّهٍ بالغٍ في الجنِينِ، فَإنَّه يجوزُ الإجهاضُ بأقربِ فرصَةٍ ممكنَةٍ قبلَ بلوغ 120 يومًا.


واللهُ تَعَالى أعْلَمُ
المَجْلِسُ الإِسْلاميُّ لِلْإِفْتَاء 28 رجب 1441 ه / ٢٣ آذار 2020 م