المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
شهر ذي القعدة هو من الأشهر الحرم فضّله الله تعالي وعظم فيه الاجر فأكثروا فيه الصيام والقيام وذكر الله تعالى
الأقسام
حديث اليوم
قال وهب بن منبه : قرأت في بعض الكتب : الدنيا غنيمة الأكياس وغفلة الجهال لم يعرفوها حتى أخرجوا منها فسألوا الرجعة فلم يرجعوا
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « من لا يرحم الناس لا يرحمه الله عز وجل ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام ؟
تاريخ: 2/7/17
عدد المشاهدات: 8991
رقم الفتوى: 569

ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام ؟

الجواب :يكره إفراد يوم الجمعة بالصوم إلاّ أن يصله بما قبله أو بما بعده أو يوافق مناسبة كعاشوراء أو عرفة أو عادة صوم كأن يصوم يوماً ويفطر يوماً فيوافق يوم صومه يوم الجمعة أو يصوم فيه صوماً واجباً كنذر أو قضاء ونحوه وهذا مذهب الشافعية .( انظر : بشرى الكريم ، باعشن الشافعي ، 521 )

وذلك لما روي عن جورية رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوم الجمعة وهي صائمة فقال لها: ( أصمت أمس )؟ قالت: لا. قال ( تريدين أن تصومي غداً )؟ قالت: لا. فقال لها: ( فأفطري ). [ أخرجه البخاري وأبو داود ] .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله  صلى الله عليه وسلم يقول: ( لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا أن يصوم يوماً قبله أو بعده ). [ أخرجه البخاري ] .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم ) . [ أخرجه مسلم ] .