المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن حفص بن عثمان ، قال : كان عمر بن الخطاب يقول : « لا تشغلوا أنفسكم بذكر الناس فإنه بلاء وعليكم بذكر الله فإنه رحمة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن صفوان (وهو ابن عبد اللّه بن صفوان) وكانت تحته الدّرداء. قال: قدمت الشّام. فأتيت أبا الدّرداء في منزله فلم أجده. ووجدت أمّ الدّرداء. فقالت: أتريد الحجّ العام؟ فقلت: نعم. قالت: فادع اللّه لنا بخير. فإنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم كان يقول: «دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكّل، كلّما دعا لأخيه بخير، قال الملك الموكّل به: آمين ولك بمثل»)مسلم (2733).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما هو حكم الذكر الجماعي؟
تاريخ: 7/1/12
عدد المشاهدات: 3785
رقم الفتوى: 591

بسم الله الرحمن الرحيم

ما هو حكم الذكر الجماعي؟

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

الذكر الجماعي هو: ترديد جماعة من الناس آيات معينة أو أذكار معينة في وقت معين في ليل أو نهار.

ولقد ذهب جمهور أهل العلم إلى القول بجواز ذلك، كما ذكر النووي في شرح صحيح مسلم (17/21). وانظر أيضاً: [ تحفة الأحوذي 9/319، رسالة المسترشدين – للمحاسبي ص65، الحاوي للفتاوى – للسيوطي 1/388 ]، وذلك لما يلي:

1- لما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (... وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليه السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده، ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه ). [ حديث رقم 2699 ].

قال النووي: " وفي هذا دليل لفضل الاجتماع على تلاوة القرآن في المسجد، ويلحق بالمسجد في تحصيل هذه الفضيلة الاجتماع في مدرسة ورباط ونحوهما إن شاء الله تعالى ".

2- حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( لا يقعد قوم يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده. [ رواه مسلم،حديث 2700 ].

3- حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم عن رب العزة: ( وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه ). [ أنظر فتح الباري 13/384 ].

ولكن لا بد من مراعاة الشروط والضوابط التالية:

أ- أن يكون الذكر مشروعاً، بحيث لا يذكر الله تعالى إلا بما ورد في الكتاب الكريم والسنة المطهرة.

ب- لا بد من مراعاة سنن وآداب الذكر، فلا يجوز الصياح أثناءه ولا الرقص أو التمايل المفرط أو قرع الطبول أو التصفيق كما يفعله المبتدعة في حلق الذكر.

ت- لا يجوز اختلاط النساء بالرجال أثناء الذكر.

والله تعالى أعلم 

9/9/2005