المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
شهر ذي القعدة هو من الأشهر الحرم فضّله الله تعالي وعظم فيه الاجر فأكثروا فيه الصيام والقيام وذكر الله تعالى
الأقسام
حديث اليوم
قال وهب بن منبه : قرأت في بعض الكتب : الدنيا غنيمة الأكياس وغفلة الجهال لم يعرفوها حتى أخرجوا منها فسألوا الرجعة فلم يرجعوا
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « من لا يرحم الناس لا يرحمه الله عز وجل ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يجوز لمن أفطر برمضان بعذر ( كالحائض وغيرها ) التشريك بالنية بين قضاء رمضان وشوال ؟
تاريخ: 2/7/17
عدد المشاهدات: 5029
رقم الفتوى: 648

هل يجوز لمن أفطر برمضان بعذر ( كالحائض وغيرها ) التشريك بالنية بين قضاء رمضان وشوال ؟

الجواب :الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله وبعد:
يجوز عند الشافعية التشريك بالنية بين صيام شوال وقضاء رمضان وهذا مذهب المالكية كما نصّ عليه الخرشي رحمه الله تعالى في شرحه لمختصر سيدي خليل .


بل قال الشافعية: لو قضى رمضان في شوال أخذ أجر الصيام في شوال وإن لم ينو شوال ، ولكن ليس الأجر كاملا ، وكذلك لو قضى رمضان في عرفة أو ذي الحجة أو عاشوراء .
والأفضل أن يقضي رمضان أولاً ثمّ يصوم شوال خروجاً من خلاف الفقهاء في المسألة . ( انظر : نهاية المحتاج ، 3\209 ، حاشية الشرقاوي ، 1\412 ، حاشية إعانة الطالبين ، 2\589 ).