المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
" رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ "

الأقسام
حديث اليوم
قال الأوزاعي : إذا أراد الله بقوم سوء أعطاهم الجدل و منعهم من العمل .
فتوى اليوم
حكمة اليوم
‏جاء ‏ ‏رجل ‏ ‏إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من أهل ‏ ‏نجد ‏ ‏ثائر الرأس نسمع دوي صوته ولا نفقه ما يقول حتى دنا من رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خمس صلوات في اليوم والليلة فقال هل علي غيرهن قال لا إلا أن تطوع وصيام شهر رمضان فقال هل علي غيره فقال لا إلا أن تطوع وذكر له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏الزكاة فقال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع قال فأدبر ‏ ‏الرجل ‏ ‏وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أفلح إن صدق . رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
حدود وضوابط زينة العروس
تاريخ: 17/4/18
عدد المشاهدات: 1928
رقم الفتوى: 673

حدود وضوابط زينة العروس:

   يشرع للعروس التزيّن ليلة العرس، بل قد يطلب ذلك ويُندب، ولكن لا بدّ من مراعاة الضّوابط التّالية:
  • لا بدّ أن يكون فستان العرس ساتراً للعورة. وعورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة هي ما بين السّرة والرّكبة، هذا إذا أمِنتِ الفتنة. ولكن نظراً لفساد الذّمم في هذا الزّمان ننصح ألاّ تخالف العروس العُرف في الزّينة المعتادة للعروس؛ بمعنى أنّه إذا كان العرف يعتبر لباس العروس على هيئةٍ ما فيه خدش للمروءة، على الرّغم من أنّه يستر العورة شرعاً، فإنّه لا يجوز للفتاة أن تخالف هذا العرف وتعرّض سمعتها لألسنة النّاس وتقولاتهم...
 
  • ألاّ يرى زينة العروس رجل أجنبي. وبناءً عليه نحذّر تحذيراً شديداً من عادة دخول الرّجال الأجانب يوم طلعة العروس، كما هو سائد في بعض البلدان حيث يدخل الأقارب من أبناء عمومتها وأبناء أخوالها وعمومتها وأخوالها وجيرانها وأصدقاء العائلة لمصافحة العروس وتقديم عادة النّقوط ونحو ذلك. وهذا كلّه محرّم ومنكر يجب التحذير منه. كما أنّه لا يجوز أن يتولى عملية التصوير وتجهيز الفيلم أو ما يسمّى تحميض الصّور رجل أجنبيّ، وإنّما يجب أن يتولّى ذلك كلّه امرأة مسلمة ثقة مأمونة الجانب، وأن يؤمن عدم اطلاع الرّجال مطلقاً.
  • كما نحذّر من تصوير النساء المدعوات للعروس عبر الأجهزة الذّكية – الآيفون ونحو ذلك- لذا ينبغي أن تتنبه العروس لمثل هذا الأمر، ولتحذر من التقاط إحدى المدعوات لها صورة بلا علمها ولا إذنها، فلعلّ بعضّ فاسدات الذّمم تلتقط لها صورة وهي ترقص أو وهي بزينتها وتنشرها، وقد وقع مثل ذلك للأسف!! ولا يفوتنا أنّ نحذّر من تصوير العروسين بين أحضان الطبيعة وهو ما يسمّى بالعُرف "النوف"، لما في ذلك من كشف عورات وحركات مخلة بالأدب والمروءة، فهذا ممّا لا يجوز ولو كان المصور امرأة ثقة!!
  • يحرم على العروس النمص، وهو ترقيق الحاجب، وذلك لثبوت اللّعن بحق النامصة والمتنمصة، ولكن لا بأس بأخذ الشعر الزائد الفاحش المنفّر المشوه للخلقة، وكذلك لا بأس من أخذ الشعر الذّي بين الحاجبين.
  • يحرم على العروس أن تصل شعرها بشعر آدمي، وذلك لثبوت اللعن بحق الواصلة والمستوصلة. ولكن إذا وصلته بخيوط حرير أو شعر اصطناعي أو شعر حيوان طاهر فلا مانع عند الشافعية، بشرط إذن الزّوج.
  • لا مانع من صبغ العروس شعرها بجميع الألوان بلا استثناء، ولكن بشرط إذن الزّوج، وأن تتولّى عملية الصّبغ مسلمة ثقة، ويستحب تجنب السّواد.