المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
عن إبراهيم ، قال : « كانوا يستحبون أن يلقنوا العبد محاسن عمله عند موته لكي يحسن ظنه بربه عز وجل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن سعد بن أبى وقاص عن خولة بنت حكيم السلمية أنها سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إذا نزل أحدكم منزلا فليقل أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. فإنه لا يضره شىء حتى يرتحل منه ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
متى يتواجد الحاج بمزدلفة ومتى يخرج منها، وما مقدار مكوثه فيها ؟
تاريخ: 22/6/22
عدد المشاهدات: 1540
رقم الفتوى: 855

متى يتواجد الحاج بمزدلفة ومتى يخرج منها، وما مقدار مكوثه فيها ؟

الجواب:  

- يجب التواجد في مزدلفة بعد نصف الليل ولو للحظة ... وبناء عليه من وصل بعد نصف الليل إلى مزدلفة  جاز له الخروج منها بعد أن يمكث فيها  لحظة بل يكفي ولو مرّ منها مرورًا  بعد منتصف الليل  كما قال الشافعية .

 ومن جاء قبل نصف الليل ينتظر إلى ما بعد منتصف الليل وهذا مذهب الشافعية وهو الاحوط ( الافضل ) .

- أما عند الامام مالك فالواجب التواجد فقط قدر حط الرحال وأداء المغرب والعشاء وبعدها يجوز الخروج من مزدلفة ولو قبل نصف الليل وهذه رخصة جيدة لمن وصل مبكرًا  إلى مزدلفة فلا يلزمه المكث حتى منتصف الليل ولا بأس بالأخذ والعمل بها ولا يشترط عندهم  إنزال الرحال .

- من لم يتمكن الوصول للمزدلفة قبل فجر يوم النحر  بسبب الازدحام أو لغيره من الأعذار فلا إثم عليه ولا يلزمه شيء  .