المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
"ثَكلَتكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذ وَهَل يَكُبُّ النَّاسَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَّا حَصَائِدَ أَلْسِنَتِهِم"
الأقسام
حديث اليوم
قال الحسن رضي الله عنه : ابن آدم وكل بك ملكان كريمان ريقك مدادهما ولسانك قلمهما
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي ذرّ- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «تبسّمك في وجه أخيك لك صدقة، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة، وإرشادك الرّجل في أرض الضّلال لك صدقة، وبصرك للرّجل الرّديء البصر لك صدقة، وإماطتك الحجر والشّوكة والعظم عن الطّريق لك صدقة، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة»)الترمذي (1956) واللفظ له وقال: هذا حديث حسن غريب، وقال محقق جامع الأصول (9/ 561): وهو حديث حسن.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يجوز تأخير طواف الإفاضة إلى وقت طواف الوداع؟ وهل يجزئ طواف الوداع عن طواف الإفاضة؟
تاريخ: 9/8/17
عدد المشاهدات: 469
رقم الفتوى: 871

الجواب: لا مانع من تأخير طواف الإفاضة إلى وقت طواف الوداع، والاقتصار على طواف الوداع في هذه الحالة يقوم مقام طواف الإفاضة وهذا مذهب الجمهور، لأنّ أي طواف يطوفه الحاج قبل أن يطوف طواف الإفاضة  يسدّ عن طواف الإفاضة وإن لم ينو طواف الإفاضة، فإذا طاف الحاج طواف الوداع كما يفعل بعض الحجاج قبل أن يطوف طواف الإفاضة أجزأه عن طواف الإفاضة . ( انظر: أحكام الحجّ والعمرة، نور الدّين عتر 75، الفقه الإسلامي وأدلته، 3\2202 ).