المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال محمد بن واسع : « طيب المكاسب ذكاء للأبدان ، فرحم الله من أكل طيبا ، وأطعم طيبا »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى بردة قال سمعت الأغر وكان من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- يحدث ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أيها الناس توبوا إلى الله فإنى أتوب فى اليوم إليه مائة مرة ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
متى تكون ليلة القدر وكيفية إحيائها ؟
تاريخ: 3/6/17
عدد المشاهدات: 1618
رقم الفتوى: 978

متى تكون ليلة القدر وكيفية إحيائها ؟

الجواب : الراجح عند الشافعية أنّ ليلة القدر تلزم ليلة بعينها فلا تنتقل عنها واختار النووي أنّها متنقلة بين ليالي العشر الأخير فتارة تكون ليلة حادي وعشرين وتارة ليلة خمس وعشرين وهكذا ولكن أكثر أهل العلم أنّ ليلة القدر هي ليلة السابع والعشرين . ( انظر : حاشية البيجوري ، 1\452 ).

- من علامات ليلة القدر : أنها لا تكون حارة ولا باردة وان تطلع الشمس صبيحتها بيضاء ليس فيها كثير شعاع ، ويندب أن يجتهد الشخص في يومها كما يجتهد في ليلتها . ( انظر : حاشية البيجوري ، 1\451 ).

- كيفية إحياء ليلة القدر : أعلى مراتب احيائها أن يحيى كل الليل بأنواع العبادة كالصلاة والقراءة وكثرة الدعاء المشتمل على قوله : " اللهمّ إنك عفو كريم تحبّ العفو فاعف عني" ، وأوسطها : أن يحيي معظم الليل بما ذكر ، وأدناها أن يصلّي العشاء في جماعة ويعزم على صلاة الصبح في جماعة .