المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
شهر ذي القعدة هو من الأشهر الحرم فضّله الله تعالي وعظم فيه الاجر فأكثروا فيه الصيام والقيام وذكر الله تعالى
الأقسام
حديث اليوم
قال وهب بن منبه : قرأت في بعض الكتب : الدنيا غنيمة الأكياس وغفلة الجهال لم يعرفوها حتى أخرجوا منها فسألوا الرجعة فلم يرجعوا
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « من لا يرحم الناس لا يرحمه الله عز وجل ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل قراءة ختمة القرآن على الميت جائزة ؟ وكيف يكون إهداؤها ؟ وما الدليل؟
تاريخ: 1/8/17
عدد المشاهدات: 67
رقم السؤال: 23511
بسم الله الرّحمن الرّحيم 

الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله ، وبعد : 

1. قراءة القرآن للميت مستحبة، وثواب القراءة يصل إلى الميت وعلى هذا جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة.



2.
: بالنسبة لختمة القرآن واهداء ثوابها للميت فهذا جائز على اعتبار أنّ الإجتماع على قراءة القرآن جائز باتفاق الفقهاء وثواب قراءة القرآن يصل إلى الميت ولكن بشرط ألاّ يعتقد بأنّ ذلك سنة أو مطلوب شرعاً وألاّ يمس القرآن إلاّ مسلم طاهر  ، والأفضل أن يقرأ له أولاده القرآن ويهدونه ثوابه بعد العزاء فإنّهم أخلص نية وأوفر شفقة من غيرهم على والدهم وهذا أدعى للقبول  .


والله تعالى أعلم 

د. مشهور فوّاز 

رئيس المجلس الاسلامي للافتاء