المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
قوله تعالى :  {  فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ  }  خَصَّ اللَّه تَعَالَى الْأَرْبَعَة الْأَشْهُر الْحُرُم بِالذِّكْرِ , وَنَهَى عَنْ الظُّلْم فِيهَا تَشْرِيفًا لَهَا وَإِنْ كَانَ مَنْهِيًّا عَنْهُ فِي كُلّ الزَّمَان
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد الواحد بن زيد ، قال : مررت براهب في صومعته (1) فقلت لأصحابي : قفوا حتى أكلمه فدنوت (2) منه فقال لي : « يا عبد الواحد إن أحببت أن تعلم علم اليقين فاجعل بينك وبين شهوات الدنيا حائطا من حديد » __________ (1) الصومعة : كل بناء متصمع الرأس ، أي : متلاصقه والمراد مكان العبادة للرهبان (2) الدنو : الاقتراب
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن ابن عباس عن جويرية أن النبى -صلى الله عليه وسلم- خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهى فى مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهى جالسة فقال « ما زلت على الحال التى فارقتك عليها ». قالت نعم. قال النبى -صلى الله عليه وسلم- « لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
في المدرسة عندي زميل إسباني، و كان عندي فضول لاتباعه لان طباعه مختلفة عنا و الان أصبحت معجبة به و اتخيل داءما أني أتكلم معه في مواضيع دنيوية، و في بعض الأحيان اتخيل أننا تزوجنا او سنتزوج و نحب بَعضُنَا، فهل هذا حرام؟ لقد حصل هذا أيضا مع زميلة لي من أمريكا و أعجبت بها و أصبحنا صديقتين فقط لانها أمريكية، فأنا داءما اظهر احتراما للناس الذين ياتون من الدول المتقدمة و أعجب يهم، سواء رجل او مرآة، فهل هذا حرام، و هل هذا شذوذ لاني لم أكن احبها كصديقة بل كنت اقول أني لا يمكننيً العيش من دونها؟
تاريخ: 11/10/17
عدد المشاهدات: 188
رقم السؤال: 23615
بسم الله الرّحمن الرّحيم 

الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله ، وبعد : 

1.يحرم أن تقيم الفتاة علاقة ما شاب بأي نية كانت وذلك لما في هذه العلاقة من محاذير ومفاسد أدناها ما ذكرته السّائلة في سؤالها لذا يجب قطع هذه العلاقة معه فوراً . 

2. بخصوص اقامة الفتاة المسلمة علاقة مع فتاة غير مسلمة فإنّه يجوز إذا أمنت المسلمة عدم التأثر بأخلاقها وعاداتها التّي تتنافى مع شريعتنا وعقائدنا وعاداتنا النّبيلة ، كما هنالك شرط  مهم وهو ألاّ تتأثرالمسلمة قلبيا ببهذه العلاقة بحيث تشعر المسلمة بالدّونية وزعزعة الثقة بدينها وتنظر إلى غير المسلمة بأنّها قدوتها ومثلها الأعلى كما تقول السّائلة وذلك ناتج عن عدم الوعي وضعف الشّخصية وعدم الرّضا عن الذّات ..

3. اعلمي أيتها الأخت أنّ الاسلام الذّي شرّفك الله تعالى بالانتماء إليه يفوق بمبادئه السّامية جميع الحضارات الأخرى والهزيمة النّفيسة التّي تشعرين فيها نتيجة ظلم الحكّام لشعوبهم وممارسة سياسة التّجهيل والتضييق بشتى مرافق الحياة ضد شعوبهم هذا من جهة ونتيجة تشويه صورة الاسلام من قِبَلِ مغرضيه واثارة الشّبهات ضده من جهة أخرى وبالوقت نفسه نتيجة جهل المسلمين لأمور دينهم وعدم الفهم العميق لهذه الشّريعة الغرّاء . 

والله تعالى أعلم 

د. مشهور فوّاز 

رئيس المجلس الاسلامي للافتاء 

21 محرّم 1439 ه 

11.10.2017 م