المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن حفص بن عثمان ، قال : كان عمر بن الخطاب يقول : « لا تشغلوا أنفسكم بذكر الناس فإنه بلاء وعليكم بذكر الله فإنه رحمة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن صفوان (وهو ابن عبد اللّه بن صفوان) وكانت تحته الدّرداء. قال: قدمت الشّام. فأتيت أبا الدّرداء في منزله فلم أجده. ووجدت أمّ الدّرداء. فقالت: أتريد الحجّ العام؟ فقلت: نعم. قالت: فادع اللّه لنا بخير. فإنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم كان يقول: «دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكّل، كلّما دعا لأخيه بخير، قال الملك الموكّل به: آمين ولك بمثل»)مسلم (2733).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

وددت ان اسال عن امر يحيرني , وقد اختلفت اقوال العلماء فيه , وهو :

ما حكم بيات الفتاة خارج منزلها من دون محرم؟؟ كما يحدث في الجامعات والكليات عندنا, فتبات الفتاة اياما واسابيع بدون محرم وبعيدا عن اهلها! فهل هذا جائز شرعا؟؟ والامر نفسه فيما بتعلق بالرحلات النسائيه ايضا! فهل يجوز ان يخرج باص كامل مليء بالاخوات الى الاقصى مثلا؟ او في رحله الى احضان الطبيعة؟؟ مع العلم ان السائق رجل! ,والمرشد ايضا رجل !واحدى التبريرات كان انهن عصبه ! فمسموح لهن ان يفعلن ذلك!
افيدونا رحمكم الله تعالى وايانا

لاني سمعت قول يقول انه يحق للفتاة السفر خارج البلاد للتعليم ايضا!وبدون محرم!! ولا اعلم مدى صحته , ومن ناحيه اخرى سمعت انه لا يجوز للفتاه الخروج للتعليم والبيات بدون محرم!! فما هو القول الراجح في هذه المسالة؟؟

وبارك الله فيكم
تاريخ: 21/4/09
عدد المشاهدات: 10883
رقم السؤال: 5010

 

 
سفر المرأة
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبهوبعد:
 
 قال الجمهور : سفر المرأة لوحدها، مسافة 80 كم، لا يجوز، إلا مع زوج أو محرم .
وقالبعضهم: يجوز لها الخروج مع نسوة ثقات
وينبغي أن يكون الفتوى عليه لفساد الزمان ويؤيده حديثالصحيحين : (( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلامع ذي محرم عليها )) وفي لفظ مسلم (( مسيرة ليلة )) وفي لفظ " يوم " ينظر الحاشية ( 2/ 465)
 
ونقل عن الحافظ في الفتح ( 4/ 75 ) : " وقال النووي : كل ما يُسمّى سفراً فالمرأة منهية عنه إلا بالمحرم " أدلةُ تحريم سَفَرِ المرأةِ بلا مَحْرَم : دلّت الأحاديثُ الكثيرة الصحيحةُالصريحةُ على تحريم سفر المرأة بلا محرم ، صيانة لها من الأخطار ، وحفظاً لها منالأضرار ورغبة في سلامتها ، ورعايتها سيما في هذه الأزمان المتأخرة التي كثرت فيهاالشرور ، وعمّت خلالها نوائب الدهور والعصور .
ومن هذه الأدلة :
- عن أبي سعيدالخدري – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يحللامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفراً يكون ثلاثة أيام فصاعداً ، إلاومعها أبوها ، أو ابنها ، أو زوجها ، أو أخوها ، أو ذو محرم منها )) [ مسلم : 1339   ]
- عن أبي هريرة رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يحللامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر ميسرة يوم إلا مع ذي محرم )) [ البخاري : ] [ مسلم : 1339] .
- عن قَزَعة مولى زياد قال : سمعت أبا سعيد – وقد غزا مع النبي صلىالله عليه وسلم ثنتى عشرة غزوة قال : (( أربع سمعتهن من رسول الله صلى الله عليهوسلم أو قال يحدثهن عن النبي صلى الله عليه وسلم فأعجبتني وآنقنني : أن لا تسافرامرأة مسيرة يومين ليس معها زوجها أو ذو محرم ، ولا صوم يومين : الفطر والأضحى ،ولا صلاة بعد صلاتين بعد العصر حتى تغرب الشمس ، وبعد الصبح حتى تطلع الشمس ولا تشدالرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : مسجد الحرام ، ومسجدي ، ومسجد الأقصى )) [ البخاري : 1864 ] [ مسلم : 827 ] . عن ابن عمر رضي الله عنهما : " أنّ النبي صلى الله عليهوسلم قال : (( لا تسافر المرأة ثلاثة أيام إلا مع ذي محرم ))[ البخاري : 1036 ] [ مسلم : 1338 ].
-عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يحللامرأة مسلمة تسافر مسيرة ليلة إلا ومعها رجل ذو محرمة منها )) . [ مسلم : 1339
] . عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لا تسافرالمرأة إلا مع ذي محرم ، ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم )) ، فقال رجل : يارسول الله إنّي أريد أن أخرج في جيش كذا وكذا ، وامرأة تريد الحج فقال : " اخرجمعها )) [ البخاري : 1862] [ مسلم : 1341] ولفظ مسلم : " سمعت رسول الله صلى اللهعليه وسلم يخطب يقول : (( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ، ولا تسافرالمرأة إلا مع ذي محرم )) فقام رجل فقال يا رسول الله إنّ امرأتي خرجت حاجّة ،وإنّي اكتتبت في غزوة كذا وكذا قال : (( انطلق فحج مع امرأتك )) .
قال الحافظ فيالفتح ( 4/ 75 ) : " وقد عمل أكثر العلماء في هذا الباب بالمطلق لاختلاف التقييدات .. وقال ابن المنير : وقع الاختلاف في مواطن بحسب السائلين " مفاسدُ سفر المرأة بلامحرم : لا ريب أنّ خروج المرأة من بيتها بحدّ ذاته ولداخل بلدها فيه من المحاذيرالشيء الكثير ولذا أمر الله تعالى المؤمنات بالقرار داخل البيوت وعدم الخروج لغيرحاجة فقال تعالى : (( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَالْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى )) (سورة الأحزاب) . فكيف إذا كان خروجها سفراً قاصداً ،وبلداً بعيداً ؟ فلا شك أنّ الأمر يشتد خطورة ، ويزداد حرجاً ، سيما مع عدم مرافقةالمحرم ! وقد أثبتت الأيام ، وبرهنت الأحداث على عظم المفاسد المترتبة على سفرالنساء بلا محارم ، سيما في هذه الأزمان المتأخرة ، حيث كثرت الفتن ، وعمّت المحن ،ومهما كانت وسيلة السفر فمن تلك المفاسد : 1- تعرض المرأة للابتزاز من قبل ضعافالإيمان ، وسفهاء الأحلام ، وفساق الآفاق ! فالمرأة متى رؤيت وحيدة شجعت هؤلاء علىالنيل من كرامتها بعبارة نابية أو كلمة فاحشة أو مراودة صارخة ، وهذا أمر لا ينكرهأحد . 2- افتتان الرجال بالمرأة المنفردة سفراً بلا محرم مهما كانوا على دين وخلقإذ ربّما زيّن لهم الشيطان إسداء خدمة للمرأة المسافرة ، أو النظر إليها خلسةلأمنهم من غيرة المحرم أو ظنهم السوء بالمرأة لجرأتها على السفر بلا محرم . 3- تعطيل عشرات الأدلة الشرعية القاضية بلزوم المحرم بالسفر ، وتفريغها من مقاصدهاالسامية ، وأهدافها النبيلة ، فضلاً عن إذكاء العداوات بين النساء ومحارمهن حينيُهّمش دور المحرم ، ويُجرّد عن وظيفته الشرعية .
والله تعالى أعلم
وبالله التوفيق وصلى الله علىنبينا محمد وآله وصحبه وسلم
 
 
مبيت المرأة وسفرها لأجل التعليم
 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
طلب العلم فرض على كل مسلم , كما قال النبي صلى الله عليه وسلم , والمقصود هو علم الشرع والعلم الضروري لحياة الناس , أما بالنسبة للمرأة فإنه إذا قام الذكور بهذا الدور فإنه الواجب عليها أن تتعلم أمور دينها وبعض العلوم التي بحاجة النساء إليها.
وعن تعليم المراة  خارج البلاد  فإنه غير جائز , وهذا ما أفتى به العلماء قديماً وحديثاً والمجمع الفقهي الإسلامي .
واستدلوا بالحديث الذي يرويه مسلم في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ولا تسافر المرأة إلا ومعها محرم ) فقام رجل فقال : يا رسول الله إن امرأتي خرجت حاجة وإنا اكتتبت في غزوة كذا وكذا فقال : ( انطلق فحج مع امرأتك ) .
وإن كان بعض العلماء أباح السفر للحاجة والضرورة للمرأة بلا محرم بشرط أمن الطريق مثل الدكتور القرضاوي , ومحمد أبو فارس وغيرهم .
ولم يجز أي أحد أن تسافر بلا محرم وأن تبيت في بلاد الغربة بلا محرم .
وقول القرضاوي : " تسافر في الطائرة ويكون في انتظارها في المطار من محارمها أو زوجها لتكون إقامتها مع محارمها " , وأما في سفرك وتعليمك فإنه ليس سفر فقط بل هو مبيت في بلاد الكفر من غير محرم لعدة سنوات.   والله تعالى أعلم  
 
بسم الله  الرحمن الرحيم
سفر الأخوات في مؤسسة مسلمات من أجل الأقصى
 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
لقد قرر المجلس الإسلامي للإفتاء في جلسته المنعقدة بتاريخ 17 جمادى الأولى 1425 للهجرة الموافق 5/7/2004 جواز سفر الأخوات في مؤسسة مسلمات من أجل الأقصى مع عدم وجود محرم , وتنظيم رحلات من أجل زيارة القرى المهجرة والأهالي والنقب وغيرها , ولكن وفق الضوابط التالية :
أ- أن يُقصد بالسفر طاعة الله عز وجل , كالسفر الذي يقصد به مواساة المظلومين والمنكوبين , والتعرف على معالم فلسطين , وتثبيت حق المسلمين , وغيظ الكافرين , ولا يقصد من هذا السفر الترفيه والتنزه .
ب- عدم المبيت خارج بلدة الإقامة .
ت- وجود رفقة مأمونة .
- ملاحظة : يُستحسن وجود مرافق من البلدة ثقة مأمون .
- كذلك يرجى مراعاة المبادرة في الرجوع إلى بلدة الإقامة قبل غروب الشمس قدر الإمكان .
 
والله تعالى أعلم
المجلس الإسلامي للإفتاء