المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال الله تعالى: (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ) الليالي العَشرهي العشر من ذي الحِجّة، والله عز وجل أقسم بها ولا يُقسم إلّا بشيءٍ عظيمٍ فعظّموا ما عظّمه الله
الأقسام
حديث اليوم
عن جبير بن نفير الحضرمي أنه سمع أبا الدرداء ، رضي الله عنه ، يقول : « أيما رجل أشاع على رجل كلمة وهو منها بريء ليشينه بها في الدنيا كان حقا على الله أن يدنيه بها يوم القيامة في النار »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن كريب مولى ابن عباس عن عبد الله بن عباس أنه مات ابن له بقديد أو بعسفان فقال يا كريب انظر ما اجتمع له من الناس. قال فخرجت فإذا ناس قد اجتمعوا له فأخبرته فقال تقول هم أربعون قال نعم. قال أخرجوه فإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه ». وفى رواية ابن معروف عن شريك بن أبى نمر عن كريب عن ابن عباس.رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
في يوم طلبني رقم لا اعرفه علي التليفون المحمول وانا معتادة ان جاءني رقم لا اعرفه ان لا ارد ولكنه طلب كثيرا فقلت بينما حدث شى اومن يطلب هذا يعرفني ويريد اخباري بشئ وكلما طلب ارد فلا يقول شئ ويغلق الخط وبعد ذلك ارسل الي رسالة وطلب مني ان اكلمه فلا افعل فارسلها ثانية فطلبت فلم يرد وبعد ذلك ارسل لي رسالة وقال انه سيسافر لان الدراسة يوم السبت وسيذهب لكليته وقال لي ارد علي ما ارسل فقلت له اني لا اعرفه وسالت من اين حصل علي الرقم فقال لي انه لا يعرفني وهذا الموضوع يلجا للصدفة فطلبت منه ان لا يرسل لي ثانية وارسل لي انه مش هيطلبني تاني حتي لا يسبب الي مشاكل بالبيت وانه سيكلمني قريبا ليخبرني بهذه الصدفة التى جعلته يعرف رقمي فقلت له ان لا يرسل رسائل مرة اخري واني ساقوم بتغير خطي فقال لي انا مش زي ما انت فاكرة ومافبش داعي تغيري خطك وانا اوعدك هانسي رقمك من اليوم الذي بدا يرسل لي وانا دائما مخنوقة وابكي كثيرا واليوم ارسلت له رسالة ان لا شئ يسمي صدفة واستحالة ان تتغلب الصدفة علي البشر فلا يقول شئ انا طالبة بالصف الاول الثانوي وكل هذا كان رسائل ولم اسمع صوته لمرةاسفة للازعاج واريد اناعرف هل اخطات
تاريخ: 5/10/09
عدد المشاهدات: 1606
رقم السؤال: 6033

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

الأصل أن تتجاهليه ولا ترسلي إليه شيئا وإن اتصل بك فاغلقي الهاتف، ولا تجعليه يجرك إلى الحديث.

والله تعالى أعلم