المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
رب اغفر وارحم، وتجاوز عمّا تعلم، انك انت الاعز الاكرم
الأقسام
حديث اليوم
عن محمد بن كعب القرظي ، قال : ثلاث خصال من كن فيه كن عليه : البغي ، والنكث ، والمكر . وقرأ : ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله (1) ، يا أيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم (2) ، فمن نكث فإنما ينكث على نفسه (3) __________ (1) سورة : فاطر آية رقم : 43 (2) سورة : يونس آية رقم : 23 (3) سورة : الفتح آية رقم : 10
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أنس بن مالك قال كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « اللهم إنى أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل تصلى السنن في جمع التأخير؟
تاريخ: 4/3/10
عدد المشاهدات: 1424
رقم السؤال: 6881

بسم الله الرحمن الرحيم

 حكم صلاة السنن في القصر

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

يقول السائل : هل تصلى السنن في السفر إذا قصرت الصلاة ؟

صلاة التطوع المطلق يستحب فعلها في السفر باتفاق العلماء لفعل النبي صلى الله عليه وسلم لها والصحابة الكرام .

أما السنن الرواتب مع الفرض الذي قصر في السفر فاختلف العلماء فيه بين فعلها وتركها فيجوز فيه الأمران .

والذي نختاره ترك السنن الرواتب حال القصر ( إلا الوتر وسنة الفجر لمواظبة النبي صلى الله عليه وسلم عليهما ولم يتركهما سفراً وحضراً ) , لما ثبت في الصحيحين من حديث حفص بن عاصم رضي الله عنهما قال : صحبت ابن عمر في طريق مكة فصلى بنا الظهر ركعتين ثم أقبل وأقبلنا معه حتى جاء رحله وجلس وجلسنا معه , فكانت منه التفاتة نحو حيث صلى فرأى ناساً قياماً فقال : ما يصنع هؤلاء ؟ فقلنا : يسبحون , فقال : لو كنت مسبحاً لأتممت صلاتي يا ابن أخي , إني صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم في السفر فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله , وصحبت أبا بكر – رضي الله عنه – فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله , وصحبت عمر رضي الله عنه فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله , وصحبت عثمان رضي الله عنه فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله , وقد قال الله تعالى : { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ... } . [ الأحزاب : 21 ] . وهو قول ابن عمر وسعيد ابن المسيب وسعيد ابن جبير وعلي بن الحسين وابن تيمية وابن القيم , وأفتت به اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

 

والله تعالى أعلم

11/10/2002