المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن ابن عباس ، رضي الله عنه ، قال : « إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوبك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أنس بن مالك- رضي اللّه عنه- قال: «كان أخوان على عهد النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فكان أحدهما يأتي النّبيّ والآخر يحترف فشكى المحترف أخاه إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: لعلّك ترزق به»)الترمذي (2345) وقال: هذا حديث حسن صحيح.يحترف: أي يكتسب من ههنا وههنا.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم
أنا يا شيخنا وساوس الطلاق تلازمني في معظم وقتي
و قد كانت الوساوس تلازمني بالأمس إلى درجة أنني كنت ألتزم الصمت في معظم وقتي كي لا أقول كلاما يحتمل معنى الطلاق كما أنني كنت غاضبا من زوجتي لسبب ما. . ثم ذهبت إلى النوم. و بعد مدة أيقظنتي زوجتي و وجدت كلمة (أنت طالق) في نفسي,,, و لكنني أخذت أردد قول (لا إله إلا الله) كي لا أنطق بها... و نمت مجددا. ثم حاولت زوجتي أن توقظني من جديد... و بمجرد أن أفقت من النوم, وجدت كلمات الطلاق في رأسي, و ما أتذكره أني أردت أن أقول (أنا لا أعني الطلاق)..وذلك لطرد الوساوس , و لكن ما حصل أنني قلت الكلمة الأخيرة (الطلاق) بلساني... و لما قلتها بلساني كلمة (الطلاق) أرتعبت كثيرا, و أخذت أفكر هل كنت سوف أنطق بجملة (أنا لا أعني الطلاق) أم أنني قلت مثلا (علي الطلاق) أو (إنه الطلاق)...و أنا و الله في كرب عظيم و غم شديد..هل غضبي من زوجتي هو السبب و هو نية الطلاق... و أريد أن أعرف إن كانت زوجتي لا تزال على عصمتي أم أن الطلاق قد وقع...بالله عليكم أجيبوني؟
بارك الله فيكم
تاريخ: 20/7/10
عدد المشاهدات: 1967
رقم السؤال: 7873

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

 

 

زوجتك لا زالت في عصمتك، فأنت لم تتلفظ بالطلاق ولا تريده.

 

والله تعالى أعلم