المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
من شِدَّة بُكَاء الرَّبِيع بن خثيّم في اللَّيل ، وكثرَة عِبَادَتِه ، وَطُولِ قِيَامِه ..سَألَتهُ أُمُه: هَل قَتَلتَ نَفسًا يا بُنيّ ؟ قال: نعم! قَتَلتُ نَفسِي بِالذُّنُوب ..

الأقسام
حديث اليوم
عن حفص بن عثمان ، قال : كان عمر بن الخطاب يقول : « لا تشغلوا أنفسكم بذكر الناس فإنه بلاء وعليكم بذكر الله فإنه رحمة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن صفوان (وهو ابن عبد اللّه بن صفوان) وكانت تحته الدّرداء. قال: قدمت الشّام. فأتيت أبا الدّرداء في منزله فلم أجده. ووجدت أمّ الدّرداء. فقالت: أتريد الحجّ العام؟ فقلت: نعم. قالت: فادع اللّه لنا بخير. فإنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم كان يقول: «دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكّل، كلّما دعا لأخيه بخير، قال الملك الموكّل به: آمين ولك بمثل»)مسلم (2733).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل صحيح ان المراة ممنوعة من قص شعرها..وانها اذا فعلت زوجها سيجمع شعرها المقصوص برموش عينيه..واذا لم تكن متزوجة سيفعل ذلك ابوها واخوته؟؟....سندا لقصة زوجة سيدنا ايوب عتدما قصت من شعرها اثر طلب رجل يهودي منها ذلك ليعطيها بالمقابل الطعام فطلقها سيدنا ايوب؟؟؟؟ما حكم قص شعر المراة والرجاء التوضيح وفقا لاي حديث و قصة استندتم؟؟؟
تاريخ: 19/3/11
عدد المشاهدات: 8814
رقم السؤال: 9518

بسم الله الرحمن الرحيم

 حكم حلق وتقصير شعر المرأة

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

أولاً : حكم الحلق :

اختلف الفقهاء في حكم حلق المرأة شعرها لغير ضرورة أو حاجة من مرض وغيره على قولين :

القول الأول :

وهو مذهب جمهور الفقهاء من الحنفية , والشافعية , والحنابلة , حيث قالوا بكراهة حلق المرأة شعرها لغير ضرورة أو حاجة من مرض أو غيره لأن في ذلك تغيير لجمال الخلقة فيؤدي إلى المثلة وتشويه المنظر وحرموه إذا تشبهت المرأة بالرجال . أنظر : [ حاشية ابن عابدين 2/516 , الفتاوى البزازية 3/317 , روضة الطالبين 2/145 , المغني لابن قدامة 3/439 , المجموع للنووي 8/154 , المبدع لابن مفلح 1/105 , , بدائع الصنائع للكاساني 2/141 , مواهب الجليل للحطاب 3/129 ,الشرح الصغير مع بلغة السالك 1/279 ] .

القول الثاني :

ذهب فريق آخر من المالكية وبعض الشافعية والحنابلة وهو مذهب الظاهرية إلى القول بحرمة حلق المرأة شعرها لغير حاجة أو ضرورة . أنظر : [ المنتقى للباجي 3/32 , الخرشي على الخليل 2/335 , فتح الباري لابن حجر العسقلاني 10/375 , المحلى لابن حزم الظاهري 11/279 ] .

ونحن نميل إلى القول بحرمة حلق المرأة رأسها لغير ضرورة أو حاجة , وذلك لما يلي :

1- لما رواه ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ليس على النساء حلق وإنما على النساء التقصير ) أي في الحج . [ رواه أبو داود في سننه – 2/203 , وحسّنه ابن حجر العسقلاني , وقال العلامة محمد الأمين في " أضواء البيان 5/591 : أقل درجاته الحسن ] .

فمن هذا الحديث يظهر جلياً أن المرأة تُقصِّر في الحج ولا يجوز لها الحلق , فما دام كذلك فإن عدم جواز الحلق لها في غير الحج يكون من باب أولى .

2- لأنه في حلق المرأة رأسها تشبه بالرجال , والجمهور متفقون مع المالكية بأن المرأة إذا حلقت شعرها وتشبهت بذلك بالرجال فإن الحلق يكون في هذه الحالة حرام .

3- لأنه في حلق المرأة رأسها تشبه بالكافرات , وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك , وندد فيمن يتشبه بغير المسلمين , فقال : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) . أخرجه أبو داود رقم 4031, وحسنه ابن حجر , وصححه الألباني ] .

أما بالنسبة لتقصير المرأة شعرها فلا بأس من أن تأخذ المرأة من شعرها سواء كانت متزوجة أم غير متزوجة ولكن بالضوابط التالية :

أ- أن لا يكون بذلك تشبه بالرجال , وحتى يتم تحقيق هذا المقصد لا بد من وضع ضابط لكيفية التقصير المباح لذا أرى أن يكون ضابط ذلك إلى شحمة الأذنين , فلا يجوز للمرأة أن تقصر شعرها فوق شحمة الأذن .

ب- بالنسبة للمرأة المتزوجة ينبغي أن لا تقوم بقص شعرها إلا بإذن زوجها , فإن أذن فعلت , وإلا حرم عليها ذلك .

ت- أن يكون تقصير الشعر على يد امرأة وليس على يد رجل .

وفي نهاية المطاف أذكر الأخوات الماشطات ( صاحبة صالون الحلاقة ) بأن لا تقصر الشعر إلا لامرأة ملتزمة باللباس الشرعي لأنها لو قصرت لمتبرجة ( كاشفة عن شعرها ) فإنها تكون بذلك قد أعانت على معصية الله تعالى , والله تعالى يقول : { وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان } .  [ المائدة : 2 ] .     

والله تعالى أعلم

  30/1/2004