المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : لا تجد المؤمن كذابا
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عطاء بن أبى رباح أنه سمع عائشة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- تقول كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا كان يوم الريح والغيم عرف ذلك فى وجهه أقبل وأدبر فإذا مطرت سر به وذهب عنه ذلك. قالت عائشة فسألته فقال « إنى خشيت أن يكون عذابا سلط على أمتى ». ويقول إذا رأى المطر « رحمة ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم تارك الصلاة ؟
تاريخ: 7/9/22
عدد المشاهدات: 3628
رقم الفتوى: 102

ما حكم تارك الصّلاة ؟

الصّلاة فرض عين على كلّ مسلم بالغ عاقل بإجماع الأمة ، ومن ترك الصّلاة جحودًا وإنكارًا فهو مرتد عن الإسلام بإجماع العلماء ، وذلك لما جاء في الحديث  " بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة " أخرجه الإمام مسلم في صحيحه  ، وقد حمل جمهور العلماء الحديث على من تركها جحودًا وإنكارًا . 
ولكن لو تركها تكاسلاً وتقصيرًا مع اعتقاده وجوبها  - كما هو حال السّواد الأعظم للمسلمين - فهذا ليس بكافر عند أكثر أهل العلم بل عاصٍ مرتكب كبيرة عظيمة إلاّ أنّه يبقى في دائرة الإسلام الكبرى  .
ونحذّر من التّسرع بالحكم على الآخر بالكفر فهذه مسألة خطيرة وآثارها جسيمة ، فقد كان سلفنا يتورعون عن ذلك لما جاء في الحديث  عن ابن عمر بلفظ : " أيما رجل قال لأخيه: يا كافر، فقد باء بها أحدهما " ،  وزاد مسلم في رواية :"  إن كان كما قال ؛ وإلا رجعت عليه " ، وفي لفظ آخر عند مسلم : " إذا كفر الرجل أخاه فقد باء بها أحدهما " .
وفي حديث آخر عن ثابت بن الضحاك عند البخاري  : " ومن رمى مؤمناً بالكفر فهو كقتله " .
لذا الأهم من الإنشغال بمسألة التّكفير أن نعمل على توعية النّاس وإرشادهم ونصحهم بأداء فريضة الصّلاة وعدم التّهاون بتركها .