المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
الأقسام
حديث اليوم
عن أبي الخير ، أنه سمع سعيد بن يزيد يقول : إن رجلا قال : يا رسول الله ، أوصني . قال : « أوصيك أن تستحيي من الله عز وجل ، كما تستحي رجلا صالحا من قومك »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدري - رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن ما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى , إذا لم تستح فاصنع ما شئت " واه البخاري .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل التّلقيح الصّناعي يبطل الصيام ؟
تاريخ: 19/3/24
عدد المشاهدات: 898
رقم الفتوى: 1318

الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد المبعوث رحمة للعالمين ؛ وبعد

الجواب: هذه المسألة مركبة من شقين :

1 - أولا : حكم أخذ النّطفة من الرجل عن طريق الاستمناء  أثناء الصّيام : ذهب جمهور الفقهاء ومنهم المذاهب الأربعة إلى القول بأنّ أخذ النّطفة من الرجل عن طريق الاستمناء  أثناء الصّيام مفسد له .
لذا يجب اجتناب ذلك أثناء صيام رمضان والاجتهاد بإجراء عملية التّلقيح قبل رمضان أو بعده ولكن إذا لم يمكن الحصول على موعد بعد شهر رمضان أو أمكن ذلك  لكن بعد مدة طويلة يفوت بها مقصود الإنجاب أو لا يضمن الزوجان ألاّ تكون عملية التّلقيح العام القادم في رمضان أيضًا .

 فإنّه طالما أنّنا أجزنا للرجل  الاستمناء لأجل التلقيح وذلك  لحاجة النسل الذي يعتبر من مقاصد الشريعة فإنه يجوز له  أن يستخرج  المني في هذه الحالة لأجل عملية الزراعة شريطة  ألا يفعل ذلك الرجل بقصد الشهوة أو المتعة ويجب أن يمسك سائر اليوم مع وجوب القضاء بعد رمضان ولا يلزمه كفارة .

2 - ثانيا:حكم تلقيح رحم المرأة بالمني بواسطة القسطرة  :
 لا يعتبر إدخال مني الرجل إلى فرج المرأة بواسطة القسطرة  من المفطرات   لأنّ عملية التّلقيح هذه ليست أكلا ولا شربًا   ولا هي في معنى الأكل والشّرب بأي وجه من الوجوه  بل ولا يعتبر جماعًا ولذا لا يلزمها الغسل عند الشافعية .
قال النووي رحمه الله  تعالى  في الروضة : " إِذَا اسْتَدْخَلَتْ مَنِيًّا فِي قُبُلِهَا أَوْ دُبُرِهَا، لَمْ يَلْزَمْهَا الْغُسْلُ عَلَى المذهب " . "روضة الطالبين" (1/85) .

وهذا  ما توصل إليه مجمع الفقه الإسلامي حيث لم يعتبر ما يدخل المهبل من تحاميل (لبوس) ، أو غسول ، أو منظار مهبلي، أو إصبع للفحص الطبي وكذا إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم من المفطرات  .
كما لم يعتبر من المفطرات ما يدخل الإحليل ، أي مجرى البول الظاهر للذكر والأنثى، من قثطرة (أنبوب دقيق) أو منظار، أو مادة ظليلة على الأشعة ، أو دواء ، أو محلول لغسل المثانة  . ( انظر : قرارات مجمع الفقه الإسلامي " (ص: 312) .

والذي يؤكّد ما سبق أنّ الطب الحديث قد أثبت أن فرج المرأة لا يتصل بالجهاز الهضمي مطلقًا.


والله تعالى أعلم
المجلس الإسلامي للافتاء 
عنهم : د . مشهور فواز رئيس المجلس