المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
عنْ أَبي أَيوبِ رضي الله عنه، أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: مَنْ صَامَ رَمَضانَ ثُمَّ أَتَبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كانَ كصِيَامِ الدَّهْرِ رواهُ مُسْلِمٌ.
الأقسام
حديث اليوم
عن أبي شيبة المهري قال : « اختلاف الليل والنهار غنيمة الأكياس »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
‏عن ‏ ‏زيد بن خالد الجهني ‏ ‏عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏: ( ‏من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا ومن ‏ ‏خلف ‏ ‏غازيا في أهله فقد غزا ‏). رواه الترمذي وقال: ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح .
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السلام عليكم لي اخ انه شديد الغضب عندما يسمع اي كلمه عن عائلتنا لقد اشترى ابي سياره وسجلها باسم اخي بعد ان حصل الكثير من المشاكل بيننا وبين عمي وكان اخي لا يريد انا احد يحكي عنا لقد اخذ عمي السياره من ابي التي تركها جدي رحمه الله لقد اخذها ورمى اوراق ابي منها لكن ابي لم يعمل اي شي الا ان يشتري سياره جديده لانه لا يريد ان يزعل احد من اخوته وهو الاكبر بعد ان اوصاه جدي عليهم لانه الاكبر وقد شرينا سياره وليتنا لم نشتريها وافق اخي ان نسجل السياره باسمه لانه لا يريد ان نبين اننا محتاجين الى السياره لكن في احد الايام جاء بريد ان السياره عليها مصاري كثيره غضب اخي عنما عرف ان حسابه في البنك سوف يغلق فاتى اخي بعصبيه وكان يريد منا ان نغير الياره عن اسمه وحينها لحظه ولا ضرب امي في ذالك الوقت غضبت امي عليه وها هو اليوم كل شي مسكر في وجهه وامي ندمانه كثير وهي تريد ان تعرف كيف ترضى عليه وهي تقول انا السبب ولكن اخي هذا هو الوحيد الذي يريد ان يسدد الديون التي علينا وكلما ذهب الى شغل ما بيقبلوه وايضا هوالي بحب الخير النا ولكل العائله وما بحب حد يحكي علينا ارجوكم ساعدوني وساعدو امي التي ندمانه وتبكي كثير
تاريخ: 23/2/13
عدد المشاهدات: 2028
رقم السؤال: 12291

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وعلى آله وأصحابه الطاهرين وبعد:

الإحسان إلى الوالدين واجب، ولا يجوز التعدي عليهما ولا الإساءة لهما، ولقد نهى المولى (عز وجل) عن مجرد قولة "أف" لهما، يقول تعالى: )وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا(الاسراء:23.

فضرب الأم ذنب عظيم وجريرة من أم الكبائر، ولعل ما يمر به أخوك سببه التعدي على أمه وضربها مما جلب غضب الوالدة عليه، ومن ثم غضب الرب (تبارك وتعالى). وحتى يخرج مما هو فيه يجب أن يبادر بالتوبة ولا يسوف وأن يحسن إلى والديه، خاصة الأم ويترأف بها. وعلى الأم أن تترضى عليه وتغفر له زلته وتكثر من الدعاء، عسى الله أن يرفع عنه البلاء.

والله تعالى أعلم

د.حسين وليد

12ربيع آخر 1434هـ الموافق23/2/2013م