المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ(.
الأقسام
حديث اليوم
عن أنس ، قال : « التسويف جند من جنود إبليس عظيم ، طالما خدع به »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبيّ بن كعب- رضي اللّه عنه- قال: كان رجل من الأنصار بيته أقصى بيت في المدينة، فكان لا تخطئه الصّلاة مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فتوجّعنا له. فقلت له: يا فلان لو أنّك اشتريت حمارا يقيك من الرّمضاء، ويقيك من هوامّ الأرض. قال: أما واللّه! ما أحبّ أنّ بيتي مطنّب ببيت محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: فحملت به حملا حتّى أتيت نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فأخبرته. قال: فدعاه، فقال له مثل ذلك، وذكر له أنّه يرجو في أثره الأجر، فقال له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ لك ما احتسبت»). [ مسلم (663)].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
لماذا صلاة الظهر اربع والعصر اربع والمغرب ثلاث والعشاء اربع والفجر اثنتين
تاريخ: 11/5/13
عدد المشاهدات: 1795
رقم السؤال: 12922

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وعلى آله وأصحابه الطاهرين وبعد:

هكذا وردت عن رسول الله ويجب على المسلم أن يمتثل لها ويعمل بمقتضاها ولا يصح خلافها. والعلماء قسموا الأحكام الشرعية إلى قسمين:

الأولى ـ أحكام شرعية حكمتها ظاهرة كحرمة شرب الخمر. فالإسلام حرم الخمرة لما فيها من محظورات وويلات ووقوع العدواة والبغضاء.

 الثانية: أحكام شرعية لم تظهر حكمتها للبشر مع وجودها قطعا في علم الله (تعالى) كالطواف سبعا وعدد ركعات الصلاة ونحو ذلك. وتسمى بالأحكام التوقيفية وهي في باب العبادات. وقد وضع العلماء قاعدة مفادها "أن الأصل في العبادات التوقف" أو "الأصل في العبادات الاتباع لا الابتداع" بخلاف المعاملات فمبناها على الابتداع؛ لأنها متأثرة بالظروف المحيطة والبيئة والمكان والزمان.

والله تعالى أعلم

د.حسين وليد

باحث في المجلس الإسلامي للإفتاء- بيت المقدس

السبت،1 رجب1434هـ الموافق11/5/2013م