المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
عنْ أَبي أَيوبِ رضي الله عنه، أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: مَنْ صَامَ رَمَضانَ ثُمَّ أَتَبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كانَ كصِيَامِ الدَّهْرِ رواهُ مُسْلِمٌ.
الأقسام
حديث اليوم
قيل لابن يزيد الرقاشي : كان أبوك يتمثل (1) من الشعر شيئا ؟ ، قال : كان يتمثل : إنا لنفرح بالأيام نقعطها ...وكل يوم مضى يدني (2) من الأجل... فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا... فإنما الربح والخسران في العمل __________ (1) يتمثل : يستحضر كلاما ليستشهد به من شعر وغيره (2) يدني : يقرب
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عُبادَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ( مَنْ شَهِدَ أَنْ لا إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنَّ عِيسَى عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ وَكَلِمَتُهُ أَلْقاها إِلى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، أَدْخَلَهُ اللهُ الْجَنَّةَ عَلى مَا كَانَ مِنَ الْعَمَل وزاد أحد رجال السند مِنْ أَبوَابِ الْجَنَّةِ الثمانِيَةِ أَيُها شَاءَ ) . متفق عليه
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
اقترضتُ أنَا وزوجتي قرضًا مِنَ البنك بمقدار : 300000 دينار؛ بهدف شراء شقَّة للإيجار ، ويوجدُ لدينا توفيرٌ في البيتِ وتوفيرٌ في البَنْك، ومجموعُ التَّوفيراتِ أقلُّ من المبلغ الَّذي تَمَّ اقتراضُه ، هل يجبُ علينا أخراجُ زكاةِ المالِ عن مبلغِ التَّوْفيرِ في البيتِ والبَنْكِ، مع أنَّه أقلُّ من مبلغِ القَرْضِ؟
تاريخ: 30/9/20
عدد المشاهدات: 764
رقم السؤال: 39105

الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على سيِّدِنَا محمَّدٍ المبعوثِ رحمةً للعَالَمِينَ ، وبَعْدُ: 

فيلزمُكَ زكاةُ المبلغِ الموجودِ لدَيْك، ولا يجوزُ خَصْمُ الدَّين؛ لأنَّهُ لدَيْك بيتٌ مقابل الدَّين ؛ ولأنَّكَ لا تريدُ سدادَ الدَّيْن على الفَوْر ، وأمَّا البيتُ فَلا زكاةَ فيه؛ لأنَّه ليسَ للتَّجَارة .
* نصيحة: عليكَ  المبادَرَةُ بسدادِ الدَّين في أقربِ فرصَةٍ للتَّخَلُّصِ مِنْ دفْعِ الرِّبا.