المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
عنْ أَبي أَيوبِ رضي الله عنه، أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: مَنْ صَامَ رَمَضانَ ثُمَّ أَتَبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كانَ كصِيَامِ الدَّهْرِ رواهُ مُسْلِمٌ.
الأقسام
حديث اليوم
قيل لابن يزيد الرقاشي : كان أبوك يتمثل (1) من الشعر شيئا ؟ ، قال : كان يتمثل : إنا لنفرح بالأيام نقعطها ...وكل يوم مضى يدني (2) من الأجل... فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا... فإنما الربح والخسران في العمل __________ (1) يتمثل : يستحضر كلاما ليستشهد به من شعر وغيره (2) يدني : يقرب
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عُبادَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ( مَنْ شَهِدَ أَنْ لا إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنَّ عِيسَى عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ وَكَلِمَتُهُ أَلْقاها إِلى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، أَدْخَلَهُ اللهُ الْجَنَّةَ عَلى مَا كَانَ مِنَ الْعَمَل وزاد أحد رجال السند مِنْ أَبوَابِ الْجَنَّةِ الثمانِيَةِ أَيُها شَاءَ ) . متفق عليه
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
أنَا حامل، وعمرُ الحَمْلِ ٧٧ يومًا، وأنا أسير نحو الطَّلاقِ، هل أستطيعُ تنزيلَ الجَنِينِ؟
تاريخ: 31/3/21
عدد المشاهدات: 854
رقم السؤال: 39355

الحمد لله ربِّ العالمينَ، والصَّلاة والسَّلامُ على سيدِنَا محمَّدٍ المبعوثِ رحمةً للعالمين ؛ وبعدُـ، 
فيحرُم  الإسقاطُ في هذِه المرحلةِ من عمر الجنين للعذرِ المذكورِ في السُّؤال ،  قال رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "  إذا مرَّ بالنُّطفةِ ثنتانِ وأربعونَ ليلةً بعثَ اللهُ إليْهَا ملَكًا، فصوَّرَها وخلقَ سمعَهَا وبصرَهَا وجِلْدَها ولحمَهَا وعِظَامَها "؛ لذَا احذَرِي مِنَ الإسقاطِ في هذه المرحلة من عمرِ الجنين، إلَّا إذا كان هناكَ خطرٌ على حياةِ الأمِّ أو تشوُّهٌ خطيرٌ بالجنينِ، بناءً على تقريرٍ طبيٍّ موثوقٍ بِهِ،  فيجوز بأقرب فرصة ممكنةِ قبل بلوغِ 120 يومًا .

واللهُ تَعَالى أعْلَمُ