المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
هل تعلم أن كلمة (لا حول ولا قوة إلا بالله) كلمة من تحت العرش، وكنز من كنوز الجنة، وباب من أبوابها، وغرس من غراسها ؟!! فأكثر منها ولا تستكثر، وكرر ولا تترد
الأقسام
حديث اليوم
قال رجل من العرب لابنه : « أي بني إنه من خاف الموت بادر (1) الفوت ، ومن لم يكبح نفسه عن الشهوات أسرعت به التبعات ، والجنة والنار أمامك » __________ (1) بادر الشيءَ وله وإليه : عجل إليه واستبق وسارع
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبيّ- رضي اللّه عنه- عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «إنّ اللّه- عزّ وجلّ- فرض صيام رمضان، وسننت قيامه. فمن صامه وقامه احتسابا، خرج من الذّنوب كيوم ولدته أمّه»). [ أحمد في المسند (3/ 660)، وقال محققه: إسناده صحيح ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
فتاوى العيد وزكاة الفطر
تاريخ: 25/6/17
عدد المشاهدات: 597
رقم الفتوى: 1000
فتاوى العيد وزكاة الفطر

السّؤال الأول : ما حكم صلاة العيد وما هو وقتها وما كيفيتها ؟
المختار من أقوال الفقهاء أنّ صلاة العيد سنة مؤكدة وهو مذهب الشافعية ومن وافقهم لذا فلا ينبغي التفريط في حضورها.


ووقت صلاة العيد من ارتفاع الشمس قدر رمح في السماء أي بعد الطلوع ب 20 دقيقة إلى الزوال (الظهر) ؛ وبناء عليه فوقت صلاة عيد الفطر لهذا العام (1438ه) ستكون الساعة ( 6:10 ) .

كيفيتها :
يحضر الإمام ويؤم الناس بركعتين ويكبّر في الأولى تكبيرة الإحرام، ثم يُكبّر بعدها سبع تكبيرات ثمّ يقرأ الفاتحة، ويقرأ سورة "ق" في الركعة الأولى، وفي الركعة الثانية يقوم مُكبراً فإذا انتهى من القيام يُكبر خمس تكبيرات، ويقرأ سورة الفاتحة، ثم سورة "القمر" وإن شاء قرأ في الأولى بسورة الأعلى وفي الثانية سورة الغاشية فقد ورد ذلك في السنة، وله أن يقرأ في الأولى سورة " الكافرون " وفي الثانية سورة " الإخلاص "
وبعد الصلاة يخطب الإمام في الناس بخطبتين كخطبة الجمعة تماما.

السؤال الثاني : ما حكم من فاتته صلاة العيد ؟
الجواب : من فاتته صلاة العيد فإنه يستحب أن يقضيها ركعتين وهذا مذهب الشافعية ومن وافقهم ، وقد بوب البخاري: "باب إذا فاته العيد يصلي ركعتين، وكذلك النساء ومن كان في البيوت".
السؤال الثالث : ما حكم من أخر زكاة الفطر إلى ما بعد صلاة العيد ؟
الجواب :
تجب زكاة الفطر بغروب شمس آخر يوم من رمضان ، وهو أول ليلة من شهر شوال ،والسنة أن تخرج قبل صلاة العيد ؛ وذلك لما روي عن ابن عباس مرفوعا : " من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات "
وصرح الشافعية بكراهة إخراجها بعد صلاة العيد ، وأما إن غربت شمس يوم العيد دون أن يخرجها الشخص فإنّه يأثم ويلزم بإخراجها للفقراء قضاءً .

السؤال الرابع : لمن تعطى زكاة الفطر ؟
الجواب : المختار من أقوال الفقهاء وجوب صرف زكاة الفطر للفقراء والمساكين تحديدا دون غيرهم .

السؤال الخامس : ما حكم دفع زكاة الفطر للأقارب ؟
الجواب : المختار من أقوال الفقهاء أنّه لا يجوز دفع زكاة الفطر للأصول والفروع ( ويقصد بالأصل الأب والأم وأصولهم ويقصد بالفروع الإبن والبنت وفروعهم كإبن الإبن وبنت الإبن .. كما لا يجوز دفع زكاة الفطر للزوجة ويجوز دفعها لما سواهم من الأقارب .
ملاحظة : يجوز إعطاء زكاة الفطر لزوج البنت المحتاج .