المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال عطاء بن المبارك : قال بعض العباد : « لما علمت أن ربي عز وجل يلي محاسبتي زال عني حزني ؛ لأن الكريم إذا حاسب عبده تفضل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- كان يتعوذ من سوء القضاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الأعداء ومن جهد البلاء. رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
كيفية صلاة المريض
تاريخ: 16/9/20
عدد المشاهدات: 441
رقم الفتوى: 1114

لديَّ أختٌ نامَتْ بالمستشفى شهرَيْنِ؛ لأنَّها أُجْرِيَتْ لها عمليَّةٌ معَ بلاتِين، وما استطاعَتْ أنْ تُصَلِّي ، فَهَلْ بهذِه
الحَالةِ يلزمُهَا القَضَاءُ ؟


 الإجَابَةُ:الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على سيِّدِنَا محمَّدٍ المبعوثِ رحمةً للعَالَمِينَ، وبَعْدُ،

 فما كان ينبغي لها  أنْ تتركَ الصَّلاةَ مدَّةَ مكثِهَا بالمستشفى؛ لأنَّ الصَّلاةَ لا تسقُطُ بحالٍ من الأحوال، فبإمْكَانِهَا أنْ تتيمَّمَ إذَا لمْ تستَطِعِ الوضوءَ، وبإمكانِها أنْ تصلِّي جالسِةً إذا لمْ تستَطِعِ القيَامَ،  فالأمرُ متيسِّرٌ، والحمد لله ربِّ العالمين. وعلى كلِّ حَالٍ يجبُ عليهَا  قضاءُ جميعِ  ما فات من الصَّلواتِ،  وبإمكانِهَا توزيعُ القَضَاءِ على عدَّةِ  أيَّامٍ، بحسبِ قدرَتِهَا،   ولا يُشْتَرَطُ الترتيبُ في القَضَاءِ، كما أنَّ القضَاءَ يصحُّ في كلِّ وقتٍ، وتقتصرُ على قضاءِ الفرائِضِ دونَ السُّنَنِ .


واللهُ تَعَالى أعْلَمُ
الأربعاء 14 شعبان 1441 ه  وَفْقَ  8  نيسان 2020 م.