المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال عطاء بن المبارك : قال بعض العباد : « لما علمت أن ربي عز وجل يلي محاسبتي زال عني حزني ؛ لأن الكريم إذا حاسب عبده تفضل »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- كان يتعوذ من سوء القضاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الأعداء ومن جهد البلاء. رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكمُ إزالةِ الشّابِ الشّعرَ الَّذِي على الرِّجليْنِ والصَّدْرِ واليَدَيْنِ ؟
تاريخ: 28/10/20
عدد المشاهدات: 870
رقم الفتوى: 1141

الجواب : الحمدُ لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله ، وبعد ،
فلا مانعَ  مِنْ إزالةِ شَعْرِ الجسدِ كلِّه؛ لأنّه لا يوجدُ دليلٌ على المنْعِ، والأصلُ في الزِّينةِ الإِباحةُ ما لم يرد دليلٌ على المنع، ولكن يجب الانتباهُ أنَّه لا يجوزُ أنْ يمكِّنَ آخرَ بإزالَةِ الشّعْرِ الذّي بين السُّرَّةِ والرّكبةِ؛ لأنَّ ما بين السُّرَّةِ والركبَةِ يعدُّ عوْرَةً .

واللهُ تَعَالى أعْلَمُ بالصّواب
المَجْلِسُ الإِسْلاميُّ لِلْإِفْتَاء.