المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أحَبُّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ- سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ، تَكْشِفُ عَنْهُ كُرْبَةً، أَوْ تَقْضِي عَنْهُ دَيْنًا، أَوْ تَطْرُدُ عَنْهُ جُوعًا "
الأقسام
حديث اليوم
القناعة : رأيت القناعة رأس الغنىِ فصرت بأذيالها متمسـك ... فلا ذا يراني علـى بابـه ولا ذا يراني به منهمـك فصرت غنياً بـلا درهـمٍ أمر على الناس شبه الملك...
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم جلس على المنبر قال: «إنّ عبدا خيّره اللّه بين أن يؤتيه من زهرة الدّنيا وبين ما عنده، فاختار ما عنده»، فبكى أبو بكر، وقال: فديناك يا رسول اللّه بآبائنا وأمّهاتنا. فعجبنا له. وقال النّاس: انظروا إلى هذا الشّيخ، يخبر رسول اللّه عن عبد خيّره اللّه بين أن يؤتيه من زهرة الدّنيا ما شاء وبين ما عنده وهو يقول: فديناك بآبائنا وأمّهاتنا. قال: فكان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم هو المخيّر، وكان أبو بكر هو أعلمنا به، وقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ من أمنّ النّاس عليّ في صحبته وماله أبا بكر، ولو كنت متّخذا خليلا من أمّتي لا تّخذت أبا بكر، إلّا خلّة الإسلام، لا يبقينّ في المسجد خوخة إلّا خوخة أبي بكر»)البخاري- الفتح 7 (3904) واللفظ له، ومسلم (2382).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل تكفي نية الإمام عن نية المأموم في الجمع ؟
تاريخ: 1/9/21
عدد المشاهدات: 398
رقم الفتوى: 1241

هل تكفي نية الإمام عن نية المأموم في الجمع ؟ 
تصوير المسألة : دخل رجلٌ المسجدَ ودخل في صلاة المغرب ولم يكن يعلم أنّ الإمام قد نوى الجمع وبعد الانتهاء من صلاة المغرب ، أُقيمت صلاة العشاء ، فهل يجوز للمسبوق في هذه الحالة أن يجمع أم لا ؟ 
الجواب : لا مانع أن يجمع الشّخص في هذه المسألة المذكورة على اعتبار أنّ نية الإمام تجزيء في الجمع عن نية المأموم في هذه الحالة وهذا مذهب المالكية . 
جاء في شرح الخرشيّ : " من صلّى المغرب فذاً ( أي منفرداً ) أو في جماعة، ثمّ وجد جماعةً يجمعون في العشاء، فإنّه يجوز له أن يدخل معهم في العشاء؛ حيث كان يدرك معهم ركعة فأكثر لفضل الجماعة على مذهب المدونة للاكتفاء بنية الإمام عن نيته " 
والله تعالى أعلم 
أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48