المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال محمد بن واسع : « طيب المكاسب ذكاء للأبدان ، فرحم الله من أكل طيبا ، وأطعم طيبا »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى بردة قال سمعت الأغر وكان من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- يحدث ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أيها الناس توبوا إلى الله فإنى أتوب فى اليوم إليه مائة مرة ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ماذا يطلب فعله من الشّخص الذّي يدخل يوم الجمعة والإمام يخطب ؟
تاريخ: 1/9/21
عدد المشاهدات: 1035
رقم الفتوى: 1245

أخ يسأل ويقول : ماذا يطلب فعله من الشّخص الذّي يدخل يوم الجمعة والإمام يخطب ؟
إذا دخل  المرء يوم الجمعة والإمام يخطب فإنّه يصلّي ركعتين خفيفتين ينوي بهما  تحية المسجد والسنة القبلية معاً  ولو اقتصر على نية السنة القبلية  وحدها أجزأته عن تحية المسجد ، ولا  يجلس قبل  أن يصلّي ركعتين كما يفعل بعض الناس حيث يجلسون عند الدّخول ثمّ يقومون ويصلون بين الخطبتين ،  وهذا مذهب الشافعية  ومن وافقهم .
جاء في حاشية البيجوري ( 1\329-330 ) :  "من دخل المسجد والإمام قد جلس على المنبر  فإنّه يصلّي ركعتين خفيفتين وذلك بأن يترك التطويل فيهما عرفاً  بنية تحية المسجد إن كان قد صلّى في البيت سنة الجمعة وإلاّ نوى سنة الجمعة وحصلت التحية ولا يزيد على ركعتين بكل حال ، ولو أطال الركعتين بطلتا ومثل ذلك لو جلس الخطيب للخطبة بعد إحرامه بهما فإنّه يخففهما " .
وأمّا من دخل المسجد والإمام في آخر الخطبة  فإنّه ينظر : إن غلب على ظنه انّه إن صلّى السنة القبلية  فاتته تكبيرة الإحرام مع الإمام تركهما ولا يقعد بل يستمر قائماً لئلا يكون جالساً في المسجد قبل التحية ، فلو صلّى في هذه الحالة استحب للإمام أن يزيد في كلام الخطبة بقدر ما يكملهما وهو المعتمد . (انظر : حاشية البيجوري ، 1\ 330 )
والله تعالى أعلم 
أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني( 48)