المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
"إذا رأيتم الرَّجل يطيل الصَّمت، ويهرب من النَّاس، فاقتربوا منه فإنه يُلقَّى الحِكْمَة" - عمر بن عبد العزيز.

الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن بن علي ، قال : « أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نلبس أجود ما نجد وأن نضحي بأسمن ما نجد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- أنّه سمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول: «إذا أسلم العبد فحسن إسلامه يكفّر اللّه عنه كلّ سيّئة كان زلفها وكان بعد ذلك القصاص: الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، والسّيّئة بمثلها، إلّا أن يتجاوز اللّه عنها». زلفها: أي اقترفها وفعلها. البخاري- الفتح 1 (41) واللفظ له، ومسلم (129).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
حكم التعارف قبل الزواج
تاريخ: 17/11/21
عدد المشاهدات: 72
رقم الفتوى: 1278

حكم  التعارف قبل الزواج

تقول السائلة :  أنا فتاة عمري 21 سنة ، قرأت فتاوى كثيرة مفادها أنّ حديث الشاب والفتاة قبل الخطبة ممنوع ؟  سؤالي هو :  اليوم في عصرنا إذا جاء  شاب  يريد أن  يتعرف عليّ قبل الخِطبة  هل يجوز طالما أنّ الشّاب جادّ ؟  وهل من المنطق أن أقول لشاب لا أعرفه اخطبني ثمّ نتعرّف على بعض ؟ 


الجواب: الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد: 
يحرم إقامة علاقة مع شاب قبل الخِطبة ولو بدعوى التعارف فهذا ليس بشرعي ولا منطقي ولا أخلاقي ويترتب عليه مفاسد كثيرة إضافة إلى  أنّه لا يمكن معرفة الشّاب ولا الفتاة بواسطة هذه  العلاقة المذكورة في السؤال. 
التعارف الحقيقي  يكون من خلال سؤال الشّاب عن الفتاة وأخلاقها وسيرتها كما هو معروف عن طريق الأناس والأشخاص المقربين منها ومن أهلها ؛  وبسؤال أهل الفتاة عن الشاب وأخلاقه وسيرته عن طريق الأناس والأشخاص المقربين منه ومن أهله وبيئته ومجتمعه فهذا يعطي نسبة كبيرة عن الشاب والفتاة وأهلهم .

ويبقى أمور لا يمكن معرفتها إلا بعد الخِطبة وحتى هنالك أمور لا يمكن معرفتها إلا بعد الزواج. 
فالادّعاء بأنّ إقامة علاقة للتعارف قبل الخطبة هذا يساعد على معرفة كل من الشاب والفتاة بعضهم البعض قبل الارتباط وهمٌ وضَرْبٌ من الخيال واستنزاف المشاعر فضلاً عمّا قد يترتب على ذلك من فتن ومفاسد أخلاقية واجتماعية لذا لا نتردد بالقول بحرمة ذلك بدون أدنى شك .
والله تعالى أعلم 
 المجلس الإسلامي للإفتاء