المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أحَبُّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ- سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ، تَكْشِفُ عَنْهُ كُرْبَةً، أَوْ تَقْضِي عَنْهُ دَيْنًا، أَوْ تَطْرُدُ عَنْهُ جُوعًا "
الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن ، قال : أول ما يوضع في ميزان ابن آدم يوم القيامة نفقته على أهله إذا كانت من حلال
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي موسى- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «ثلاثة يؤتون أجرهم مرّتّين: رجل من أهل الكتاب آمن بنبيّه، وأدرك النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فآمن به واتّبعه وصدّقه فله أجران، وعبد مملوك أدّى حقّ اللّه تعالى وحقّ سيّده، فله أجران، ورجل له أمة فغذاها فأحسن غذاءها، ثمّ أدّبها فأحسن أدبها، ثمّ أعتقها وتزوّجها فله أجران». البخاري- الفتح 1 (97)، ومسلم (154) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم صلاة المرأة في بنطال وهي في بيتها ؟
تاريخ: 16/11/22
عدد المشاهدات: 47
رقم الفتوى: 1379

ما حكم صلاة المرأة في بنطال وهي في بيتها ؟
 
الجواب : المشروط لصحة الصّلاة  هو ستر لون العورة ولو كان السّروال  ضيقًا .
وبناءً عليه : لو صلّت المرأة في بيتها في سروال ( بنطال ) ساتر للعورة فصلاتها صحيحة  ولكن يكره أن تصلّي المرأة في بنطال لأنّ اللّباس الضيّق الذّي يحجّم العورة ينافي آداب الصّلاة وهو خلاف السّنة  ، لذا فالأفضل والأكمل أن تصلي المرأة  في ثياب واسعة وإذا أرادت الصّلاة في بنطال فلا بدّ من الإحتياط أنّه لا يراها أحد غير محارمها .
 
جاء في مغني المحتاج : " (وشرطه) أي: الساتر (ما) أي: جزم (منع إدراك لون البشرة) لا حجمها فلا يكفي ثوب رقيق ولا مهلهل لا يمنع إدراك اللون ولا زجاج يحكي اللون لأن مقصود الستر لا يحصل بذلك. أما إدراك الحجم فلا يضر لكنه للمرأة مكروه وللرجل خلاف الأولى "
 
وقال في موضع آخر : " ويسنّ للمرأة في الصّلاة ثوبٌ سابغٌ لجميع بدنها وخِمارٌ ومِلْحفةٌ كثيفةٌ " ( الشّربيني : مغني المحتاج ( 1\400 ) .


والله تعالى أعلم 
 المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني - عنهم : أ . د . مشهور فواز