المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
"إذا رأيتم الرَّجل يطيل الصَّمت، ويهرب من النَّاس، فاقتربوا منه فإنه يُلقَّى الحِكْمَة" - عمر بن عبد العزيز.

الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن بن علي ، قال : « أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نلبس أجود ما نجد وأن نضحي بأسمن ما نجد »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- أنّه سمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول: «إذا أسلم العبد فحسن إسلامه يكفّر اللّه عنه كلّ سيّئة كان زلفها وكان بعد ذلك القصاص: الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، والسّيّئة بمثلها، إلّا أن يتجاوز اللّه عنها». زلفها: أي اقترفها وفعلها. البخاري- الفتح 1 (41) واللفظ له، ومسلم (129).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
السؤال : أرى بعض الناس يُصَلُون ركعتين بعد أذان المغرب وقبل إقامة الصلاة فما حكم هاتين الركعتين ? وهل هما تحية للمسجد أم سنة للمغرب ?
تاريخ: 17/2/09
عدد المشاهدات: 2300
رقم الفتوى: 144

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
- ليس للمغرب سنة قبلية راتبة أي مؤكدة .
فإن السنن المؤكدة كما روى ابن عمر وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( عشر ركعات : ركعتان قبل الصبح ¡ وركعتان قبل الظهر ¡ وركعتان بعدها ¡ وركعتان بعد المغرب ¡ وركعتان بعد العشاء ) . [متفق عليه] .
فهذه هي الركعات العشرة الراتبة كان يواظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم وهي السنن المؤكدة ومعها أيضاً الوتر . وفي بعض الأحاديث جعلت الركعتان قبل الظهر أربعاً .
هذه السنن ينبغي أن يحافظ عليها المسلم وألا يهملها لأنها تعتبر تكملة للفرض وتعويضاً عما قد يحدث فيه من خلل وتقصير ¡ وجبراً له يوم الحساب والجزاء عند الله تعالى .
وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله : ( بين كل أذانين صلاة ) . [رواه أحمد والشيخان] . يقصد بالأذانين : الأذان والإقامة .
- فصلاة ركعتين إذن بعد الأذان وقبل الإقامة مشروعة ومستحبة . فإذا صلاها بعض الناس في وقت المغرب فلا بأس بذلك ¡ كما أن من دخل المسجد له أن يحييه بركعتين .
- ولكن إذا كان من عادة الإمام أن يصلي بعد الأذان مباشرة ولا يترك فسحه لصلاة ركعتين فتكون صلاة الفرض بهذه الحالة كافية عن تحية المسجد .
- إن تحية المسجد ليست مطلوبة من المسلم إلا إذا دخل المسجد ووجد فسحة من الوقت قبل الإقامة ¡ فبدل أن يجلس يصلي تحية المسجد . أما إذا دخل ووجد الإمام يصلي فليدخل معه في الصلاة والفرض ينوب مناب تحية المسجد في هذه الحالة .
هاتان الركعتان تعتبران بالنسبة لمن يدخل المسجد تحية للمسجد أما بالنسبة للجالس فيه ثم يقوم ليصليها فتعتبران نافلة له مستحبة .

والله تعالى أعلم