المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
إذا أراد الله بعبد خيرا جعله معترفا بذنبه, ممسكا عن ذنب غيره, جوّادا بما عنده, زاهدا فيما عند غيره, محتملا لأذى غيره, وان أريد به شر عكس ذلك عليه
الأقسام
حديث اليوم
قال عبد الله بن أبي زكريا الدمشقي : عالجت الصمت عما لا يعنيني عشرين سنة قل أن أقدر منه على ما أريد . وكان لا يدع يغتاب في مجلسه أحد يقول : إن ذكرتم الله أعناكم وإن ذكرتم الناس تركناكم
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي سعيد الخدرى قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « لقنوا موتاكم لا إله إلا الله ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يجوز للمرأة الحائض أو النفساء أن تمس جسد الميت أو تقبله؟
تاريخ: 26/6/19
عدد المشاهدات: 20604
رقم الفتوى: 227

هل يجوز للمرأة الحائض أو النفساء أن تمس جسد الميت أو تقبله؟
الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد:

 
إذا كان الميت من محارم المرأة كأبيها، وأخيها، وعمها، وخالها، فيجوز لها أن تمسه كما يجوز لها تقبيله ،  سواءً أكانت المرأة حائضاً أم طاهراً  ، وكذلك الحال لو كان المتوفى زوجها .
أمّا إذا كان هذا الميت من غير المحارم فانّه  لا يجوز قطعاً للمرأة في هذه الحالة أن تمسه سواء كانت طاهراً أم حائضاً لأنّه لا يجوز لمس المرأة لرجل لا يحل لها ، لما جاء   في الحديث الحديث الشريف  عن السيدة  عائشة رضي الله عنها: ( ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة )، وقال صلّى الله عليه وسلّم : ( إني لا أصافح النساء إنما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة ). [رواه البخاري في صحيحه]. 

والله تعالى أعلم