المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا



الأقسام
حديث اليوم
عن الحسن قال : « لأن أقضي لأخ لي حاجة أحب إلي من أن أعتكف شهرين »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «ما من الأنبياء نبيّ إلّا أعطي من الآيات ما مثله آمن عليه البشر، وإنّما كان الّذي أوتيته وحيا أوحاه اللّه إليّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة»). [ البخاري ].
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
هل يجوز للمرأة الحائض أو النفساء أن تمس جسد الميت أو تقبله؟
تاريخ: 1/3/17
عدد المشاهدات: 10770
رقم الفتوى: 227

هل يجوز للمرأة الحائض أو النفساء أن تمس جسد الميت أو تقبله؟
الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد:

 
إذا كان الميت من محارم المرأة كأبيها، وأخيها، وعمها، وخالها، فيجوز لها أن تمسه كما يجوز لها تقبيله ،  سواءً أكانت المرأة حائضاً أم طاهراً  ، وكذلك الحال لو كان المتوفى زوجها .
أمّا إذا كان هذا الميت من غير المحارم فانّه  لا يجوز قطعاً للمرأة في هذه الحالة أن تمسه سواء كانت طاهراً أم حائضاً لأنّه لا يجوز لمس المرأة لرجل لا يحل لها ، لما جاء   في الحديث الحديث الشريف  عن السيدة  عائشة رضي الله عنها: ( ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة )، وقال صلّى الله عليه وسلّم : ( إني لا أصافح النساء إنما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة ). [رواه البخاري في صحيحه]. 
والله تعالى أعلم