المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
كان من دُعَاءِ رسول الله صلى الله عليه وسلم (اللهم إني أَعُوذُ بِكَ من زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ) .

الأقسام
حديث اليوم
عن ابن عمر ، قال : « سماهم الله تبارك وتعالى أبرارا ؛ لأنهم بروا الآباء والأبناء كما أن لوالديك عليك حقا كذلك لولدك عليك حقا »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبي موسى- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدّ بعضه بعضا». البخاري- الفتح 10 (6026)، ومسلم (2585) واللفظ له.
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم افشاء السّلام على المرأة الأجنبية أو العكس أي افشاء المرأة على الرّجل الأجنبي عنها ؟
تاريخ: 11/7/18
عدد المشاهدات: 7287
رقم الفتوى: 256

ما حكم افشاء السّلام على المرأة الأجنبية أو العكس أي افشاء المرأة على الرّجل  الأجنبي عنها  ؟
 
الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
لا مانع من افشاء  السلام على المرأة  العجوز  وكذلك جماعة النّساء إن أمنت الفتنة ، وأمّا افشاء السّلام على الشابة الأجنبية المنفردة أو العكس أي افشاء الشابة الأجنبية على الأجنبي الشاب فيكره ذلك إلاّ إذا دعت إليه ضرورة التعامل أو صلة قربى أو علاقة اجتماعية بحيث يترتب على تركه حرج اجتماعي  .
( انظر :  الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني ، للإمام النفراوي (2\323  ، التاج والإكليل لمختصر خليل ، للإمام المواق (2\232 )، مواهب الجليل ،1\460 ، بلغة السالك لأقرب المسالك المعروف بحاشية الصاوي على الشرح الصغير، أبو العباس أحمد بن محمد الخلوتي، الشهير بالصاوي المالكي،4\758) ، المقدمات الممهدات أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي ، 3\440 ) .

ومن أدلة جواز السلام على جماعة النساء عند أمن الفتنة ما أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجة عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها قالت: " مر علينا رسول صلى الله عليه وسلم في نسوة فسلم علينا ". وهذا حديث صحيح.
ومن أدلة جواز السلام على العجوز التي لا يفتتن بها ما أخرجه البخاري عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: " كانت عجوز تأخذ من أصول السلْق فتطرحه في القدر وتكَرْكِر حبات من شعير فإذا صلينا الجمعة انصرفنا نسلم عليها فتقدمه إلينا ". [تكركر : تطحن ].
 
والله تعالى أعلم
1/4/2004