المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
قال الحسن البصري رحمه الله: الصبر كنز من كنوز الجنة ، وإنما يدرك الإنسان الخير كله بصبر ساعة
الأقسام
حديث اليوم
نور العلم يسطع بترك المعاصي : شكوت إلي وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي .... واخبرني بـأن العلـم نـور ونور الله لا يهـدى لعاصـي ....
فتوى اليوم
حكمة اليوم
(عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «تكفّل اللّه لمن جاهد في سبيله لا يخرجه إلّا الجهاد في سبيله وتصديق كلماته بأن يدخله الجنّة أو يرجعه إلى مسكنه الّذي خرج منه مع ما نال من أجر أو غنيمة»)البخاري- الفتح 6 (3123) واللفظ له، مسلم (1876).
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم تكشف المرأة أمام الأطفال ؟
تاريخ: 17/4/18
عدد المشاهدات: 5081
رقم الفتوى: 263

ما حكم تكشف المرأة أمام الأطفال ؟
 
الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
"وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ...الآية "[ النور: 31 ].
 
قال ابن  كثير  في تفسيره : " يعني لصغرهم لا يفهمون أحوال النساء وعوراتهن من كلامهن الرخيم، وتعطفهن في المشية وحركاتهن وسكناتهن، فإذا كان الطفل صغيراً لا يفهم ذلك فلا بأس بدخوله على النساء، فإما إن كان مراهقاً أو قريباً منه بحيث يعرف ذلك ويدريه ويفرق بين الشوهاء والحسناء، فلا يمكّن من الدخول على النساء، وقد ثبت في الصحيحين عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: (إياكم والدخول على النساء) قيل: يا رسول اللّه أفرأيت الحمو؟ قال: (الحمو الموت) " .
 
وذكر الطبريّ في تفسيره عن عَنْ مُجَاهِد : قَوْله تعالى" عَلَى عَوْرَات النِّسَاء }: "  قَالَ : لَمْ يَدْرُوا مَا ثَمَّ  مِنْ الصِّغَر قَبْل الْحُلُم  ".
 
- قال أبو بكر الجصاص: قول مجاهد أظهر , لأن معنى لم يظهروا على عورات النساء إنهم لا يميزون بين عورات النساء والرجال لصغرهم وقلة معرفتهم بذلك وقد أمر الله تعالى الطفل الذي قد عرف عورات النساء بالاستئذان في الأوقات الثلاثة: { ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم } . [ النور: 58 ].
 
قال الشيخ محمّد متولي شعراوي : " وهنا { لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَىٰ عَوْرَاتِ ٱلنِّسَآءِ.. } [النور: 31] يعني: يعرفونها ويستبينونها، أو يقدرون على مطلوباتها، فليس لهم عِلْم أو دراية بهذه المسائل" .
 
وخلاصة الأمر :  الطفل الصغير الذي لا يميز العورة من غيرها فلا حجاب منه ولا بأس للنساء من إبداء الزينة أمامه وأمّا الذّي يفهم معنى العورة فيجب التحجب أمامه ، والغالب على الأطفال في هذه الأزمنة أنهم أصبحوا يميزون بين الجميلة وغير الجميلة ، بل يعرفون معاني الحب والتعلق ، ويصرحون بذلك ، ومنهم من يسعى لإقامة علاقة محرمة مع زميلته أو جارته  وهو في مرحلة مبكرة جداً من العمر  ، وذلك من كثرة ما يشاهدونه في التلفاز والقنوات وأفلام الكرتون فليتنبه لهذا الأمر فإنّ عواقبه وخيمة على الطّفل بشكل خاص مستقبلاً والأسرة والبيت ككل ، فإنّ التجربة تؤكّد أنّ من كان يطلع على عورات النّساء منذ الصّغر ولّد ذلك لديه شذوذاً في التفكير والميول الجنسي .

 وعلى كلّ الأحوال ما بين السّرة والرّكبة  لا ينبغي كشفها أمام الطّفل ولو كان لا يفهم معنى العورة وليس لديه ميول ولا شهوة فهذا هو الأسلم والأحوط  وأمّا ما فوق السّرة ودون الرّكبة  كالشعر والرّقبة والصدر ونحوه فيجوز كشفه أمام الطفل إذا لم يبلغ سناً يفهم فيه معنى العورة كابن ثلاث سنوات – أربع سنوات سواءً أكان الطفل من محارمها أم من غير محارمها  ، وما زاد عن ذلك حتى ست سنوات فلا تكشف أمامه إلاّ عن رأسها ويديها ورقبتها أي ما تضطر المرأة لكشفه في البيت  وما زاد عن الست فيجب التستر أمامه تستراً كاملاً إلاّ أن يكون من محارمها فتكشف أمامه فقط ما جرت العادة أن تكشفه المرأة أمام محارمها في البيت دون مبالغة في الإغراء والإثارة  .
 
 
والله تعالى أعلم
1/6/2004