المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : دينارٌ أنفَقتَه في سبيل الله، ودينار أنفَقتَه في رقَبة، ودينار تَصدَّقتَ به على مسكين، ودينارٌ أنفَقتَه على أهلِك، أعظَمُها أجرًا الذي أنفَقتَه على أهلِك
الأقسام
حديث اليوم
عن عبد العزيز بن رفيع ، « كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية (1) » ، قال : « الصوم » __________ (1) سورة : الحاقة آية رقم : 24
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى موسى قال كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى سفر فجعل الناس يجهرون بالتكبير فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « أيها الناس اربعوا على أنفسكم إنكم ليس تدعون أصم ولا غائبا إنكم تدعون سميعا قريبا وهو معكم ». قال وأنا خلفه وأنا أقول لا حول ولا قوة إلا بالله فقال « يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ». فقلت بلى يا رسول الله. قال « قل لا حول ولا قوة إلا بالله ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
زوجي يمارس الإستمناء ( العادة السرية ) وأنا أفكر في طلب الطلاق , أفيدوني في أمري !!
تاريخ: 10/2/09
عدد المشاهدات: 5803
رقم الفتوى: 279

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

الاستمناء فعل حرام لقوله تعالى : { والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون } . [ المؤمنون : 5-7 ] .
فيجب على هذا الزوج أن يعلم أن فعله هذا حرام وعليه أن يتقي الله في نفسه وفي زوجه وأن يتوب إلى الله عز وجل وأن يبتغي الطيب الحلال .
وإليك أختي السائلة نقول : بارك الله فيك على غيرتك على حدود الله عز وجل , ولكن عليك الوقوف مع نفسك للحظة , هل أنت سبب في فعل زوجك الحرام أم لا ؟ هل أدّيت حقه أم لا سواء في المعاشرة والنصح ؟!
ولعل الأخت السائلة تشير في سؤالها إلى تقصير زوجها اتجاهها , فنذكره بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : ( يا عبد الله ألم أخبر أنك تصوم النهار وتقوم الليل ؟ قلت لبى يا رسول الله , قال : فلا تفعل , صم وأفطر , وقم ونم , فإن لجسدك عليك حقاً , وإن لربك عليك حقاً , وإن لزوجك عليك حقاً )
قال ابن بطّال : " ... لا ينبغي له ( الزوج ) أن يجهد نفسه في العبادة حتى يضعف عن القيام بحقها من جماع واكتساب " .
فإن كانت العبادة يجب ألا تشغله عن حق أهله , فكيف بمن شغلته المعصية عن القيام بحق زوجته ؟!


والله تعالى أعلم