المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال الله تعالى: (وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ) الليالي العَشرهي العشر من ذي الحِجّة، والله عز وجل أقسم بها ولا يُقسم إلّا بشيءٍ عظيمٍ فعظّموا ما عظّمه الله
الأقسام
حديث اليوم
قال الحسن رحمه الله ، : كانوا يقولون : « من رمى أخاه بذنب قد تاب إلى الله جل وعز منه لم يمت حتى يبتليه الله به »
فتوى اليوم
DailyTip
حكمة اليوم
عن عبادة بن الصامت أنه قال دخلت عليه وهو فى الموت فبكيت فقال مهلا لم تبكى فوالله لئن استشهدت لأشهدن لك ولئن شفعت لأشفعن لك ولئن استطعت لأنفعنك ثم قال والله ما من حديث سمعته من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لكم فيه خير إلا حدثتكموه إلا حديثا واحدا وسوف أحدثكموه اليوم وقد أحيط بنفسى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله حرم الله عليه النار ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما مدى صحة حديث شهيد البحر؟
تاريخ: 11/6/09
عدد المشاهدات: 8996
رقم الفتوى: 429

 

حديث شهيد البحر
 
س: ما مدى صحة حديث شهيد البحر؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
نص الحديث:
قال صلى الله عليه وسلم:"شهيد البحر مثل شهيدي البر، والمائد في البحر كالمتشحط في دمه فيالبر، ومابين الموجتين كقاطع الدنيا في طاعة الله، وإن الله عز وجل وكل ملك الموتبقبض الأرواح إلا شهداء البحر فإنه يتولى قبض أرواحهم، ويغفر لشهيد البر الذنوب كلها إلا الدين، ولشهيد البحر الذنوب والدين".
تخريج الحديث:
رواه ابن أبي شيبة في "مصنفه"، كتاب فضل الجهاد، حديث رقم(102)، وأخرجهابن ماجهفي سننه منحديثأبي أمامةرضي اللهعنه، في "كِتَاب الْجِهَادِ"، بَاب فَضْلِ غَزْوِ الْبَحْرِ، حديث رقم(2768).
درجة الحديث:
قال الألباني في أرواء الغليل(5/17):"ضعيف جدا. أخرجه ابن ماجه (2778 )، وكذا الطبراني كلاهما من طريق قيس بن محمد الكندي: ثنا عفير بن معدان الشامي عن سليم بن عامر قال: سمعت أبا أمامة يقول: فذكره. قلت: وهذا إسناد فيه علتان:" الأولى:عفير بن معدان قال ابن أبي حاتم عن أبيه:"ضعيف الحديث يكثر الرواية عن سليم بن عامر عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالمناكير ما لا أصل له، لا يشتغل بروايته". وأورده الذهبي في "الضعفاء" وقال:"مجمع على ضعفه قال أبو حاتم لا يشتغل به". قلت: وبه أعله البوصيري في "الزوائد"(ق173/1) وخفيت عليه العلة التالية: والأخرى: قيس بن محمد الكندي لم يوثقه أحد سوى ابن حبان ومع ذلك فقد أشار إلى أنه لا يحتج به لا سيما في روايته عن عفير فقال:"يعتبر حديثه من غير روايته عن عفير بن معدان".
وجاء في مختصر السلسلة الضعيفة(2/222):"موضوع بهذا التمام وهو مخالف لعموم قوله (ص) يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين. أخرجه مسلم وغيره".
وقالالكنانيفي مصباح الزجاجة:"هذا إسناد ضعيف". وضعفه العراقي.
{انظر: فيض القدير(4/220)}.
يذكر أنه قد ثبتت عدة أحاديث في فضل شهيد البحر وركوبه في سبيل الله، من ذلك:
1-     ما جاء عن أم حرام عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال:"المائد فى البحر الذى يصيبه القىء له أجر شهيد والغرق له أجر شهيدين"{رواه أبو داود والبيهقي. وقال الألباني في إرواء الغليل(5/16):"حديث حسن"}. المائد: الذى يدور رأسه من ريح البحر واضطراب السفينة بالأمواج.
2-     وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"الشهداءُ سبعةٌ سوى القتل في سبيل الله: المطعونُ شهيدٌ، والغريقُ شهيدٌ، وصاحب ذات الجنب شهيدٌ، والمبطونُ شهيدٌ، والحرقُ شهيدٌ، والذي يموتُ تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمعٍ شهيدةٌ"{رواه أحمد ومالك والنسائي وأبو داود. وهو صحيح. انظر: صحيح كنوز السنة النبوية(1/89)}.
3-  وعن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"غزوة في البحر خير من عشر غزوات في البر ومن أجاز البحر فكأنما أجاز الأودية كلها و المائد فيه كالمتشحط في دمه".{رواه السيوطي في الجامع. وقال الألباني في صحيح وضعيف الجامع الصغير(16/250):"حديث صحيح"}.
 
 
لغة الحديث:
-       المائد: الذى يصيبه دوار البحر أو الذي يصيبه القيء.
-       المتشحط: هو الذي يتمرغ ويضطرب ويتخبط في دمه.
 
 
والله تعالى اعلم
المجلس الإسلامي للإفتاء
11 جمادى الآخرة1430هـ الموافق4/6/2009م