المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال محمد بن واسع : « طيب المكاسب ذكاء للأبدان ، فرحم الله من أكل طيبا ، وأطعم طيبا »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى بردة قال سمعت الأغر وكان من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- يحدث ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أيها الناس توبوا إلى الله فإنى أتوب فى اليوم إليه مائة مرة ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما حكم التسمية بعبد النبي؟
تاريخ: 12/1/12
عدد المشاهدات: 6603
رقم الفتوى: 43

بسم الله الرحمن الرحيم

ما حكم التسمية بعبد النبي؟

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

لقد وضع العلماء جملة قواعد لما يحل ويحرم من التسمية به، وهذه القواعد هي:

1- تحرم التسمية بكل اسم خاص بالله تعالى ؛ كالخالق والقدوس .

2- تحرم التسمية بالأسماء التي لا تليق إلا بالنبي صلى الله عليه وسلم كسيد ولد آدم .

3- تحرم التسمية بكل اسم معبد مضاف إلى غير الله سبحانه وتعالى، كعبد الكعبة، وعبد الحسين، وعبد الدار، وعبد النبي، وهذا قول جمهور الفقهاء.

- جاء في حاشية ابن عابدين (5/268) في تسمية الولد: " بأنه لا يسميه عبد فلان ".

- وجاء في تحفة المحتاج (4/295): " وتحرم التسمية بعبد النبي أو عبد الكعبة أو عبد الدار أو عبد علي أو عبد الحسين لإيهام التشريك، ومنه يؤخذ حرمة التسمية بجار الله ورفيق الله ونحوهما لإيهامه المحذور ".

- وجاء في كشاف القناع (3/27): " واتفقوا على تحريم كل اسم معبد لغير الله تعالى كعبد العزى وعبد عمرو وعبد علي وعبد الكعبة وما أشبه ذلك، ومثله عبد النبي وعبد الحسين وعبد المسيح ".

واستدلوا على ذلك بما رواه ابن أبي شيبة عن يزيد بن المقدام بن شريح عن أبيه عن جده هانىء بن يزيد رضي الله عنه قال: " وفد على النبي صلى الله عليه وسلم قوم فسمعهم يسمون: عبد الحجر, فقال له: ( ما اسمك )؟ فقال: عبد الحجر, فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنما أنت عبد الله ) ". [ رواه ابن أبي شيبة (8/665) وإسناده صحيح، [نظر : الإصابة – ابن حجر 3/596 ].

وبناء على ذلك ننصح الأخوة الذين يتسمون بعبد النبي أو بعبد الرسول أن يغيروا الاسم إلى عبد رب النبي أو عبد رب الرسول. 

 

والله تعالى أعلم 

19/4/2006