المجلس الإسلامي للإفتاء-الداخل الفلسطيني 48
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
ابحث في بنك الفتاوى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ: سبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إله إلا اللهُ، واللهُ أكبرُ "
الأقسام
حديث اليوم
قال محمد بن واسع : « طيب المكاسب ذكاء للأبدان ، فرحم الله من أكل طيبا ، وأطعم طيبا »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن أبى بردة قال سمعت الأغر وكان من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- يحدث ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أيها الناس توبوا إلى الله فإنى أتوب فى اليوم إليه مائة مرة ».رواه مسلم
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ما هي ضوابط الرسم الكاريكاتوري؟
تاريخ: 12/1/12
عدد المشاهدات: 3656
رقم الفتوى: 619

بسم الله الرحمن الرحيم

ما هي ضوابط الرسم الكاريكاتوري؟

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

إن التصوير الكاريكاتيري أو ما يسميه بعض الصحفيين بالصحافة الساخرة , هو عبارة عن وسيلة من وسائل التعبير عن الرأي بصورة هزلية مضحكة في الغالب.

ولا شك أن السخرية من قبيل الفسوق إذا قُصد بها إيذاء المسخور منه، قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكنّ خيراً منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون }. [ سورة الحجرات : آية 11 ].

ولكن إن فن الرسم الساخر المعروف بالكاريكاتير قد يُستغل لأغراض هادفة نبيلة إن أحسن استعماله وفق الضوابط الشرعية والأخلاقية.

ومن هنا كان لا بد من وضع الضوابط للرسم الكاريكاتوري:

أولاً: ينبغي أن يكون المقصد من الكاريكاتور النقد البناء والإصلاح والتربية والتوعية الهادفة، لا مجرد السخرية والتشهير، سواء كان المسخور منه مستحقاً للسخرية أم لا، لأن الإيذاء بالاستهزاء يدفع المستهزأ به إلى معاداة المستهزيء في جميع الأحوال.

قال تعالى: { ويل لكل همزة لمزة }. [ سورة الهمزة : آية 1 ].

وجاء في الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( بحسب امرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم ). [ رواه مسلم ].

 وفي ذلك يقول الشيخ العلامة مصطفى الزرقا رحمه الله تعالى: " إن السخرية الحقيقية هي دائماً أسلوب ممقوت بالنظر الشرعي الإسلامي لا ينبغي للمسلم أن يلجأ إليه في سلوكه التعبيري , أما الكاريكاتور التصويري الذي لم تدل القرائن على أن المراد به السخرية والاستهزاء وإنما هو مجرد تعبير هزلي للفكاهة لا غير، فلا بأس ". [ انظر: فتاوى مصطفى الزرقا ص346 ].

ثانياً : لا يجوز شرعاً أن يمس الكاريكاتور بعقيدة الأمة أو بشعيرة من شعائر الدين كالاستهزاء بالصلاة أو الحج مثلاً، أو الاستهزاء باللحية أو العمامة ونحوهما.

قال الله تعالى: { ولئن سألتهم ليقولنّ إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم }. [ سورة التوبة : آية 65+66 ].

كذلك لا يجوز رسم كاريكاتور يمس بشعيرة من شعائر الشرائع الأخرى، قال الله تعالى: { ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم }. [ الأنعام : آية 108 ].

ثالثاً: لا يجوز استخدام النصوص الشرعية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية في التعليقات الساخرة مع رسم الكاريكاتير لما في ذلك من التلاعب بآيات الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. [ انظر: يسألونك – د. حسام الدين عفانة 4/230 ].

رابعاً: ينبغي أن يكون رسم الكاريكاتير متفقاً في عرضه مع الأحكام الشرعية والآداب المرعية، فلا تستعمل فيه العبارات البذيئة والألفاظ الخسيسة. [انظر: يسألونك – د. حسام الدين عفانة 4/230].

خامساً: لا يجوز شرعاً أن يرسم في الكاريكاتور صورة لملك من الملائكة أو لنبي من الأنبياء أو لأحد الصحابة أو لأحد العلماء.

سادساً: لا يجوز شرعاً أن يرسم في الكاريكاتور رسومات لأشخاص بأشكال وأوضاع لا يقرها الشرع كصورة امرأة عارية مثلاً أو رسم آدمي بصورة مذمومة أو قبيحة. 

فإذا تواجدت هذه الضوابط وروعيت هذه الشروط فلا بأس بالكاريكاتور وإلا فلا يجوز شرعاً.

 

والله تعالى أعلم  

26/4/2006